نتيجة عكسية .. اختباء فتاة بعد فشل حقن شفتيها بالبوتوكس

0 تعليق ارسل طباعة

اضطرت فتاة شابة إلى الاختباء بالمنزل، بعدما شوه أحد إجراءات التجميل التي اتبعتها وجهها، وأصبح حجم الفايف مبالغا فيه.

ووفقا لصحيفة ميرور البريطانية، قالت أوليفيا ماكان (21 عاما) أنهها خضعت لحقن  شفتيا بالبوتوكس، وبعد الحقن شعرت بأنها تتورم رغم تدليكها لفترة، وفور وصولها إلى المنزل تفاجأت بأن حجمها أصبح شبيها بالدمى.

شعرت أوليفيا بالحرج الشديد واضطرت إلى الاختباء بالمنزل 4 أيام دون الرد على أيا من معارفها بمكالمات الفيديو خشية أن يشاهدوها هكذا.

في الوقت التي حاولت التواصل مع المركز لإبلاغهم بما حدث، أوضحوا لها أن التجميل التي خضعت له لا يدعو للقلق وأن التورم طبيعيا، واضطرت لأن تخضع إلى العلاج مع طلب إجازة من العمل.

هذه ليست المرة الأولى التي تتعرض لها لهذا الموقف المحرج، فسبق وخضعت لإجراءات تجميلية بصالونات التجميل أدت إلى نائج غير مرضية وتورم في شفتيها ووجود كتل.

وتقول أوليفيا: "وصل حجم شفتي 3 أضعاف الحجم الذي يجب أن تكون عليه، شعرت بالحرج أثناء قيادة السيارة للمنزل واضطررت للتخفي بالنظارة السوداء".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطه ولا يعبر عن وجهة نظر وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق