دراسة سعودية: السمنة تزيد من خطر الإصابة بكورونا

0 تعليق ارسل طباعة

أجرت الأمانة العامة للمجلس الصحي السعودي بتعاون علمي مشترك مع البنك الدولي دراسة عالمية مكثفة لمعرفة "أثر السمنة في الإصابة بفيروس كورونا.

وذكر الأمين العام للمجلس الصحي السعودي الدكتور نهار بن مزكي العازمي،أن الدراسة تعد إحدى ثمار التعاون الإستراتيجي العلمي مع البنك الدولي، الذي يسعى المجلس من خلاله إلى توفير بيئة خصبة لنقل الخبرة والمعرفة عن طريق الخبراء الدوليين والمحليين من القطاعات الصحية المُمَثلة في المجلس إلى أبناء وبنات الوطن، حيث إنه يعمل منذ تأسيسه على إصدار تقارير تسلط الضوء على أهم التحديات التي تواجه النظام الصحي السعودي، واقتراح تشريعات وآليات وأنظمة من شأنها تذليل تلك العقبات.

وأوضح  الدكتور العازمي أن هذه الدراسة التي أجراها باحثون بدعم من المجلس، خلصت إلى أن السمنة تزيد من خطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد -19)، وكذلك تزيد من خطر الوفاة؛ نتيجة الإصابة بالفيروس، إضافةً إلى مخاطر الدخول إلى وحدة العناية المركزة بعد الإصابة بالمرض.

‏‎ كما تبين من خلال الدراسة أن هناك علاقة بين الإصابة بمرض فيروس كورونا المستجد والسمنة، فالبدناء أكثر عرضة للإصابة بالمرض مقارنة بغيرهم بنسبة 47 % .

‏‎ كما أوضحت النتائج أن المريض البدين أكثر عرضة للتنويم في المستشفى بنسبة أكثر من الضعف (113 % ).

‏‎ وفيما يتعلق بدخول العناية المركزة والحالات الحرجة، فقد ذكرت الدراسة أن البدناء أكثر من غيرهم عرضة لدخول العناية المركزة بنسبة 74 % .

‏‎ وبالنظر إلى حالات الوفاة بسبب فيروس كورونا المستجد، اشارت الدراسة أن البدناء أكثر بنسبة 48 %.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطه ولا يعبر عن وجهة نظر وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق