المجلس الثقافي البريطاني يطلق برنامج "تقدم" لتطوير مهارات الشباب العربي.. صور

0 تعليق ارسل طباعة

أصبحت البطالة بين شباب منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الأعلى في العالم، إذ بلغت 30٪ وكانت أكثر من ضعف المتوسط العالمي في عام 2017، ما أدى إلى تأثير سلبي على العديد منهم خاصة في موضوع جاهزيتهم لبيئة العمل التي باتت سريعة التغير، لهذا خرج المجلس الثقافي البريطاني في الشرق الأوسط بفكرة، لدعم هؤلاء الشباب، وذلك من خلال إطلاق برنامج بعنوان "تقدم" لبناء الثقة في النفس وتمكينهم من اكتشاف المزيد من أدوات التطوير الذاتى داخلهم.

ويهدف البرنامج إلى تجهيز الشباب بمجموعة كبيرة من المهارات الحياتية الدائمة التي ستساعدهم على الازدهار في الحياة والمجتمع والعمل، فضلا عن تطوير إبداعهم والتفكير النقدي.

وفي برنامج "تقدم"، يستطيع الشباب إكمال 4 مراحل في رحلة التعلم، بدءًا من اكتشاف الذات ثم الانتقال إلى تنمية المهارات الحياتية والعمل الاجتماعي، وانتهاء بالتفكير في المستقبل والتنمية الشخصية والمهنية والمجتمعية المستمرة.

ويستند البرنامج على ورشتى عمل كبيرتين بقيادة ميسرين دوليين، وفصول تفاعلية بقيادة مدرس المدرسة، وأنشطة ذاتية التوجيه من خلال كتيب المشروع، ثم العمل كفريق عبر الإنترنت في مشاريع العمل الاجتماعي، ثم العرض والاحتفال الاجتماعي بالمشاريع.  

ومن أبرز أمثلة المشروعات التي خرج بها أحد فرق البرنامج، العام الماضي، هو فريق "كرة النار" والذي تأثر بحادث حريق القطار بمحطة رمسيس فاخترع كرة لإطفاء الحريق سهلة الاستخدام مصنوعة من كربونات الصودا والخل، المزيج الذي يخنق النار ويطفئها ويمكن تعديلها ليتم التحكم بها عن بعد فتطير الى مكان الحريق وتخمده!

وقدم المجلس خدمة لتلقي تدريب تقدم من خلال التطبيق الالكتروني http://taqaddam.britishcouncil.org/app/، فضلا عن ندوات عبر الإنترنت للمعلمين لمساعدة الطلاب على تقديم تعليم المهارات للطلاب عبر الإنترنت.

كما قام بعمل تطبيق جديد بعنوان تقدم للمهارات الحياتية أو Taqaddam Life Skills وهو متاح مجانًا ويمكن تنزيله بسهولة.

وفي حديثها عن التطبيق الجديد، قالت اليزابيث وايت، مديرة المجلس الثقافي البريطاني: "أردنا تقديم تطبيق فعال لتطوير الذات يجعل تعليم المهارات الحياتية متاحًا وجذابًا وممتعًا، خاصة لأننا نؤمن بأن مهارات مثل الثقة والمرونة وصنع القرار والقدرة على إدارة التغيير هي المهارات الأساسية للازدهار في الحياة والعمل والمجتمع".

وأكدت أن فيروس كورونا أدى إلى الشعور بعدم اليقين لكثير من الشباب، معربة عن أملها بأن يمنحهم التطبيق الأدوات والدعم المطلوب لمواجهة تحديات الحياة بشكل مباشر.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطه ولا يعبر عن وجهة نظر وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق