مريضة تفقد أنفها بالكامل بعد تشخيص إصابتها بسرطان الجلد.. وهذه قصتها

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
بعد أن فقدت أنفها بالكامل جراء إصابتها بمرض سرطان الجلد، تمكن فريق من الأطباء من إعادة بناء أنف جديد لمريضة في السادسة والخمسين من عمرها.
وكانت المريضة "سابرينا فالكون"، وهي من ولاية " نيفادا" الأمريكية قد اكتشفت إصابتها بـ سرطان الخلايا القاعدية، والذي يعد أكثر أنواع سرطان الجلد شيوعًا، في عام 2016 وخضعت لعمليتين جراحيتين لاستئصال السرطان من أنفها؛ وبعد مضي عدة أشهر، بدأت تعاني من صداع شديد وآلام في الوجه واكتشفت بعد معاناة واستشارة العديد من الأطباء أنه لم يتم استئصال كافة الخلايا السرطانية وأن الورم انتشر عبر أنفها بالكامل، وكان ذلك في شهر مايو لعام 2019.
واضطر الأطباء إلى إزالة أنفها بالكامل أثناء العمل على القضاء على السرطان، ولم يكن أمامها أي خيار آنذاك سوى التنفس عن طريق "عضو اصطناعي" لبقية حياتها، لكن جراحين في ولاية "أريزونا" أخبروها بأنه من الممكن من خلال الاستعانة بـ"الطب التجديدي" أخذ جزء من فروة رأسها من أجل بناء أنف جديد لها، وهو ما تحقق بالفعل.

وقالت "فالكون"، التي كانت تعمل مضيفة طيران، في تصريحات لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية إن أنفها الجديد يعمل تمامًا كالذي وُلدت به، حيث أصبح في إمكانها الآن الشم والعطس بصورة طبيعية كأي شخص آخر.

يشار إلى أن المريضة خضعت إلى 5 عمليات جراحية من أجل إعادة بناء أنفها، في أعقاب إزالتها أثناء استئصال الورم السرطاني، وكانت الفترة الفاصلة بين كل جراحة والأخرى أربعة أسابيع فقط، واستخدم الأطباء جلدًا من فروة رأسها وجبهتها لإعادة بناء أنفها، كما استخدموا غضروفًا من أذنها لبناء هيكل عظمي، وعملوا على تشكيل الأنف الذي يناسب وجهها، وكانت عملية إعادة بناء أنفها وتعافيها بمثابة معجزة غيرت حياتها ومنحتها الأمل.

وأعربت هذه السيدة عن سعادتها كونها تمكنت من اجتياز هذه المحنة، مشيرة إلى أنها تأمل أن تكون قصتها بمثابة بارقة أمل لمرضى آخرين يعانون من نفس حالتها.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

الكلمات الدلائليه: 2019

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطه ولا يعبر عن وجهة نظر وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق