رغم تجاوزها سن الـ90.. ملكة بريطانيا تقود سيارتها من دون سائق أو حراس في أحدث ظهور

0 تعليق ارسل طباعة
شوهدت ملكة بريطانيا "إليزابيث الثانية" اليوم، الخميس، في أحدث ظهور لها، أثناء قيامها بقيادة سيارتها الفارهة ماركة "رينج روفر" بنفسها دون الاستعانة بسائق خاص أو حراسة، وانطلقت في جولة في أنحاء ريف مقاطعة "نورفولك" الواقعة شرق إنجلترا.
يأتي ذلك في الوقت الذي أعلن فيه قصر "باكنجهام" أنه لن يتم عقد أي فعاليات واسعة النطاق في مقر الإقامة الرسمي للملكة "إليزابيث الثانية" ذات الـ94 عامًا بالعاصمة البريطانية "لندن" أو في قلعة "وندسور" الملكية حتى نهاية العام الجاري.
وتداولت وسائل إعلام بريطانية عديدة مجموعة من اللقطات للمملكة أثناء جولتها بالسيارة على الطرق العامة التي تصطف على جانبيها الأشجار في قرية "ساندرينجهام" شمال مقاطعة "نورفولك"، وتمتلك الملكة قصرًا خاصًا في هذه المنطقة يُطلق عليه اسم "قصر ساندرينجهام"؛ وقد ظهرت في هذه اللقطات مرتدية نظارة شمسية ووشاحًا للرأس.

يشار إلى أن قصر "باكنجهام" الملكي، والذي يعد المقر الرسمي لملوك بريطانيا، أعلن اليوم عبر موقعه الإلكتروني أنه: "تماشيًا مع الإرشادات الحكومية الحالية وكإجراء احترازي في ظل الظروف الحالية، فإنه لن تقام فعاليات واسعة النطاق في قصر باكنجهام أو قلعة وندسور لبقية العام الجاري".

وأضاف البيان الصادر عن القصر الملكي أن هذا القرار جاء بعد أن تبين أنه من غير الممكن إيجاد وسيلة لإقامة الفعاليات الرسمية بأمان في ظل الظروف الحالية (أزمة جائحة كورونا).

وجاء في نص البيان كذلك ما مفاده أن الملكة مازالت تنوي العودة إلى قلعة "وندسور" في شهر أكتوبر واستئناف استخدام قصر "باكنجهام" بما يتماشى مع كافة الإرشادات الوقائية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطه ولا يعبر عن وجهة نظر وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق