حالة تؤكد صعوبة الشفاء نهائيًا من كورونا.. وفاة مصاب بعد 60 يومًا على جهاز التنفس| صور

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
بعدما أمضى 60 يومًا في العناية المركزة وخرج متعافى، توفى رجل بريطاني فجأة؛ نتيجة عدم شفائه من فيروس كورونا، مما يفتح أبوابًا من التساؤلات حول طبيعة استمرار الفيروس داخل الجسد، وعدم قدرة أي علاج أو لقاح حتى الآن على التخلص منه نهائيًا.
ودخل الرجل البريطاني ويدعى «روئيل ريبايا» وعمره 47 عامًا، لأول مرة إلى مستشفى Blackpool Victoria في 29 مايو الماضي، وقضى 48 يومًا على جهاز التنفس الصناعي في محاربة فيروس كورونا. 

اقرأ المزيد:

وخرج الرجل من المستشفى يوليو الماضي؛ بعدما فقدت الممرضات والأطباء الأمل في علاجه، وأخبروه لاحقًا من أنه لن يتمكن من العيش طويلًا، وقد كان متأكدًا طوال الوقت من أنه سيموت. 

وكشفت عائلته الآن أنه "لم يشف قط" من فيروس كورونا، فقد عانى ريبايا من سكتة قلبية مفاجئة في 13 أكتوبر الجاري ودخل في غيبوبة ليموت بعدها بيومين.

وتقول زوجته «ستيلا ريشيو ريبايا» والتي تعمل ممرضة: "لم يعد أبدًا كما كان من قبل، فقد كان يلهث جدًا طوال الوقت نتيجة لصعوبة التنفس".

وأضافت في أسى: "برجاء اتباع نصيحة الحكومة حتى نتمكن من إيقاف هذا الفيروس.. لقد رحل زوجي في وقت مبكر جدًا.. لا نريد المزيد من موت الأحبة حولنا".

وقال «مارك ديلاباجان» وهو صديق مقرب للعائلة، إن سبب وفاة ريبايا هو السكتة القلبية، مع إدراج التليف الرئوي بعد الإصابة بالفيروس كسبب ثانوي، فقد كانت لديه صعوبات في صعود الدرج وتم نقله إلى المستشفى عدة مرات قبل وفاته".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطه ولا يعبر عن وجهة نظر وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق