عمره 100 عام.. سر زيارة المئات من الناس لقبر كلب ووضع العصي أمامه

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
مات الكلب ريكس منذ أكثر من 100 عام ولكن لا يزال الناس يفضلون تكريم هذا الكلب المتفاني عن طريق وضع العصي على قبره، بعد دفنه إلى جانب صاحبه.

 داخل مقبرة Green-Wood Cemetary في جنوب بروكلين في نيويورك، يوجد قبر الكلب ريكس، وهو كلب أليف مخلص كان الحارس الشخصي لـ «جون إي ستو»، أحد كبار التجار بنيويورك في القرن التاسع عشر.

تعد المقبرة هي مكان الراحة الأخير للعديد من السياسيين المعروفين وأبطال الحرب الأهلية والفنانين والموسيقيين. 

ولكن من بين جميع القبور المشهورة، فإن القبور التي تحظى بأكبر قدر من الاهتمام من الزوار ليست مقبرة بشرية.

القبر عبارة عن هيكل برونزي لريكس يقع فوق منصة حجرية في المقبرة، حفر عليه اسمه، تم وضعه بشكل ملحوظ أمام موقع دفن جون إي ستو، لخلق انطباع بأن ريكس لا يزال يحرسه.

وعلى الرغم من وفاة جون وريكس منذ أكثر من مائة عام، فإن قبر الكلب المخلص يجمع مئات العصي من الزوار كل يوم.

وقد لكتشف عدد قليل من الناس ريكس ونشروا عنه على وسائل التواصل الاجتماعي، إنه يقطن تحت شجرة معروفة وهناك الكثير من العصي حولها.

يرمي الناس العصي على كفوفه الصغيرة، في إحدى المرات ترك شخص ما أيضًا صورة لكلبه هناك، ربما حيوانهم الأليف الصغير الذي توفي، وكتب عليها" ريكس، اعتني بطفلي الصغير".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطه ولا يعبر عن وجهة نظر وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق