الفيروس يتحوَّر.. الموجة الثانية لـ كورونا أكثر عدوى عن الأولى

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

زحفت الموجة الثانية من فيروس كورونا لتغلق أبواب العديد من الدول، وفي وسط ارتفاع أعداد المصابين؛ حذرت دراسة جديدة من أن فيروس كورونا تسبب في تراكم العديد من الطفرات الجينية، وأحد هذه الطفرات جعلته أكثر عدوى.

وحلل باحثون من جامعة تكساس "أوستن" أكثر من 5000 مريض Covid-19 لفهم كيفية تحور فيروس SARS-CoV-2، ,حددوا طفرة واحدة ، تسمى D614G ، والتي يبدو أنها تجعل الفيروس معديًا أكثر.

وقال الدكتور "إيليا فينكلشتاين" المؤلف المشارك للدراسة ، "إن الفيروس يتحور بسبب مزيج من التغيرات الجينية العشوائية التي لا تساعد أو تؤذي الفيروس،  والضغط من أنظمتنا المناعية"، بحسب ما نشرت صحيفة "ديلي ميرور" البريطانية. 

فيما كشف تحليل الباحثين أنه خلال الموجة الأولى للوباء كان 71 ٪ من مرضى فيروس كورونا لخؤديهم طفرة D614G، وأضاف الدكتور فينكلشتاين: “يستمر الفيروس في التحور بينما ينتشر في أنحاء العالم، وستضمن جهود المراقبة في الوقت الفعلي مثل دراستنا أن تكون اللقاحات والعلاجات العالمية دائمًا في المقدمة ".

وقد توصل الباحثون إلى أن  هناك  ما يساوي 285 طفرة طرأت على فيروس كورونا المستجد، على الرغم من أن معظمها لا يبدو أن لها تأثير كبير على شدة المرض.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطه ولا يعبر عن وجهة نظر وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق