دراسة: البلدان التي تقودها النساء فشلت في الحد من وباء كورونا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

زعمت دراسة أن الاستجابات الوطنية لوباء فيروس كورونا التاجي لم تكن أكثر نجاحًا بشكل ملحوظ في تلك البلدان التي تقودها النساء، مقارنة بالرجال.

ووفقًا لصحيفة ديلي ميل البريطانية، قام باحثون من أمريكا وبريطانيا بتحليل عدد الوفيات من COVID-19 في 175 دولة خلال الأشهر الأولى من الوباء.

وجد الفريق أنه لم يكن هناك دعم ذي دلالة إحصائية لفكرة أن القيادات النسائية تعاملت مع الوباء بشكل أفضل.

وبدلًا من ذلك، قالوا إن نتائج الجائحة تعتمد على الأرجح على مجموعة متنوعة من العوامل الأخرى - بما في ذلك القيم الثقافية الخاصة بكل بلد.

اقترح الباحثون أن فكرة أن البلدان التي تقودها النساء كانت أفضل حالًا هي نتيجة للتجهيزات المتأصلة في وسائل الإعلام.

وقد أدى ذلك إلى تضخيم نجاح بعض القيادات النسائية في البلدان المتقدمة البارزة - مثل جاسيندا أردن في نيوزيلندا والألمانية أنجيلا ميركل.

وفي الوقت نفسه، أكد هذا التحيز على النتائج الأقل نجاحًا لدول بارزة مثل المملكة المتحدة والولايات المتحدة، وقادتها، جونسون وترامب، من الرجال.

قال الفريق إنه تم التغاضي عن الأوضاع في بلدان أخرى - مثل فيتنام، حيث أبقى رئيس الوزراء نجوين شوان فوك وفيات COVID-19 إلى أقل من 40 حالة وفاة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطه ولا يعبر عن وجهة نظر وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق