نجت من الأسر والتعذيب.. معجزة شفاء عجوز تبلغ من العمر 97 عامًا | فيديو

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

رغم ما مرت به من مآسي، وبعد نجاتها من معسكرات العبيد النازية ومسيرات الموت خلال الحرب، نحت عجوز تبلغ من العمر 97 عامًا من فيروس كورونا المستجد، وتحث الناس الآن على التمسك بالأمل دائما مثلها.

سجلت العجوز «ليلي إيبرت» من شمال لندن معجزة شفاء من فيروس كورونا المستجد عن عمر يناهز 97 عامًا، بعدما أمضت 3 أسابيع تكافحه منذ ثبوت إصابتها في وقت سابق من هذا الشهر. 

لقد مرضت بعد أسابيع فقط من تلقيها جرعة اللقاح الأولى في 17 ديسمبر، وتمكنت الأسرة التي أكدت أنها لا تعرف كيف أصيبت "ليلي" بالفيروس، من علاجها في المنزل بإمدادات الأكسجين والزيارات المنتظمة من الطبيب العام. 

ويقول حفيدها في تغريدة على "تويتر"، حققت آلاف المشاركات، إن هناك أيام شعرت فيها العائلة بالرعب، من أن الجدة ليلي لن تتعافى أبدًا، خاصة عندما دخلت في حالة حرجة، لكنهم لم يتخلوا أبدًا عن الأمل في أنها ستنجح.

وتحكي "ليلي" لصحيفة "مترو" أنها أُرسلت إلى "أوشفيتز" في آخر عملية نقل من المجر في 9 يوليو 1944، حيث قُتلت والدتها وشقيقيها مع بقية أفراد أسرتها. 

ونجت الجدة الكبرى وشقيقتيها من معسكرات العبيد النازية ومسيرات الموت، قبل أن يتم تحريرهن من معسكر اعتقال "بوخينفالد" من قبل قوات التحالف في أبريل 1945. 

وبعد شهرين، تم إجلاء ليلي وشقيقاتها من ألمانيا بالقطار إلى سويسرا وبدأن حياتهن الجديدة، وفي حديثها قبل ذكرى الهولوكوست، قالت الجدة العجوز إنها مصممة على البقاء حية لتظهر للعالم "ما يمكن أن يحدث عندما لا نتسامح مع بعضنا البعض".

وأكدت: "أنه لأمر مهم للغاية لأنه لا يمكنك إلا اختيار شيء واحد فقط، إما أن تختار الحياة وتواصل، أو تستسلم وتموت".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطه ولا يعبر عن وجهة نظر وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق