أغرب حالة.. مراهق يدخل في غيبوبة 11 شهرا ويصاب بفيروس كورونا مرتين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

استيقظ مراهق بريطاني يدعى "جوزيف فلافيل" كان في غيبوبة منذ ما يقرب من عام دون أن يتذكر جائحة "كوفيد-19"على الرغم من إصابته بالفيروس مرتين.

وكانت سيارة قد صدمت "جوزيف فلافيل"، 19 عامًا ، أثناء سيره بالقرب من منزله في توتبري ، ستافوردشاير ، في الأول من مارس 2020 قبل ثلاثة أسابيع من بدء الإغلاق الأول لبريطانيا، بحسب ما نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ومنذ ذلك الحين ، قضى ما يقرب من 11 شهرًا في غيبوبة ، لكنه في طريقه إلى الشفاء بعد الاستيقاظ ، حيث تمكن من الاستجابة من خلال الرمش والابتسام لأحبائه، وكان المراهق ، المعروف باسم "جو " يدرس في أكاديمية "دي فيريرز" في بورتون، وتم نقله إلى مستشفى ليستر العام ، حيث أمضى ستة أشهر في غيبوبة ، قبل أن يتم نقله إلى مركز أديرلي جرين لإعادة التأهيل العصبي قبل أربعة أشهر، وخلال ذلك الوقت ، أصيب بـ "كوفيد-19"  مرتين ، واحدة أثناء وجوده في الغيبوبة ومرة ​​أخرى بعد الاستيقاظ ، ولكن في كلتا المناسبتين تعافى دون أن يدري. 

وتتقدم صحة المراهق بشكل جيد بعد فتح عينيه، وفي الأسابيع القليلة الماضية بدأ في تحريك أطرافه عندما طُلب منه القيام بذلك، ويتعامل مع العائلة والأصدقاء من خلال الرمش والابتسام.

وقالت عمته "سالي فلافيل سميث":" في البداية كانت عيناه مفتوحتين لكنه لم يستجب لأي شيء، لكن خلال الأسابيع القليلة الماضية اتخذ خطوات مذهلة، وإنه يحاول حقًا المشاركة ويرمش ويبتسم، إنه يرفع أطرافه بناءً على تعليمات.. إنه يحرز تقدمًا جيدًا حقًا، علينا أن نحاول أن نظل إيجابيين".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطه ولا يعبر عن وجهة نظر وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق