لرفضها البقاء معه.. رجل يعتدي على حبيبته بطريقة وحشية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تعرضت عارضة أزياء لاعتداء وحشي من قبل حبيبها السابق بعد يوم من انفصالها عنه، حتى إنها خسرت في ذاك الاعتداء أنفها والفك ضريبة للانفصال.

كانت "جابرييلا كاسيلاتو بريتو" 24 عامًا ، من ساو باولو في البرازيل ، على علاقة مع رجل الأعمال "فيليب خوسيه بيريرا دي جيسوس" لمدة عام قبل الهجوم المزعوم، بحسب ما نشرت صحيفة "ديلي ستار" البريطانية.

وفي الأشهر القليلة الماضية، ادعت "جابرييلا " أنه أصبح مسيئًا في تعامله معها حيث صفعها وأحرقها بالسجائر، وبعد أن أنهت العلاقة استيقظت "جابرييلا" في المنزل وهي تعاني من إصابات مختلفة في وجهها وتكافح من أجل المشي.

حيث وجدت حبيبها السابق داخل المبنى، واعتدى عليها بالضرب المبرح وحاولت الهرب وأسرعت لطلب المساعدة من جارتها،قالت: "كنت في حالة صدمة. لم أستطع فهم ما كان يجري".

وأضافت:"عندما أدركت أنني فكرت في الركض ، كنت خائفة جدًا من أن يقتلني ... كنت أنزف كثيرًا"، وتم نقل "جابرييلا" في النهاية إلى المستشفى ، حيث تم تشخيص إصابتها بكسر في الفك والأنف.

وقدمت بلاغًا للشرطة وحصلت على أمر تقييدي ، يلزم صديقها بالبقاء على بعد 100 متر منها على الأقل، وقال محاميها جواو باولو كامبوس: "تم اتخاذ الإجراء بهدف الحفاظ على السلامة الجسدية والنفسية للضحية.

"لن يكون الجاني قادرًا على البقاء على اتصال معها ، ولا بأفراد أسرتها والشهود ، ويجب أن يطيع الحد الأدنى البالغ 100 متر من المسافة بينهما".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطه ولا يعبر عن وجهة نظر وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق