أجمل ما قيل عن الشهيد | كلمات في ذكرى شهيد

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أجمل ما قيل عن الشهيد | كلمات في ذكرى شهيد إن الاستشهاد في سبيل الوطن يعتبر أسمي الوسائل للتعبير عن مدى الحب له، حيث يضحي الشهيد بأغلى ما يملك وهو روحه من اجل أن يدافع عن حقوقه، وذلك شرف لا يضاهيه شيء أخر، وفي هذا المقال سوف نقوم بتقديم أجمل ما قيل عن الشهيد.

من هو الشهيد

إن الشهيد هو الذي يقوم بتقديم روحه في سبيل المولى عز وجل، وكل من يدافع عن دينه، ووطنه، ونفسه، وعرضه، ويموت وهو يفعل ذلك فهو شهيد عند الله سبحانه وتعالى، ولا يعد الشهيد ميت، حيث أنه حي يرزق عند المولي عز وجل، كما قال الله تعالى في كتابه العزيز” ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتًا بل أحياء عند ربهم يرزقون”.

ننصحكم بقراءة مقال: كلمة عن الشهيد مكتوبة جاهزة

فضل الشهيد

إن الشهيد الذي يضحي بروحه دافعًا عن دينه ووطنه ونفسه وعرضه، يكون لديه فضل عظيم وأجر كبير ومكانة سامية عند المولي سبحانه وتعالي، فهو يُحشر مع النبيين ويا له من تشريف، ويكون حي يرزق ويري نعيم كبير في الجنات، ويقوم الشهيد بالشفاعة لسبعين شخص من اهله، وكما يحظى بفضل كبير في المجتمع؛ فيتم تكريمه بعد استشهاده في العديد من المناسبات، وبأكثر من وسيلة، ويحظى أقاربه بسمعة جيدة.

كلمات في ذكرى الشهيد

إن الشهيد يعلم أن لديه روح واحدة، ولكن لا يبخل في التضحية بها، حيث انه لديه يقين تام وثقة كاملة بعظمة ما ينتظره بعد أن ينال الشهادة، والشهيد لا يموت ولكن يدخل إلى الجنة فور استشهاده، ويمحو له المولى عز وجل كافة سيئاته ويغفر له، وفي ذكرى استشهاده ينبغي على الجميع أن يتذكره ويكون مثال وقدوة يحتذي بها.

 أجمل ما قيل عن الشهيد | كلمات في ذكرى شهيد

الشهيد هو ذلك الميت الحي الذي بالرغم من الأسى والحزن الذي نشعر به عند موته إلا أننا نصبر أنفسنا بمكانته عند الله تعالى، ومن أجمل الكلمات عن ذكر الشهيد:

  • أقر بالذنب مذمتي من ناقص، فهي الشهادة لي بأني كامل.
  • الضمائر الصحاح اصدق شهادة من الألسن الفصاح.
  • إن أرواح الشهداء في أجواف طير خضر تعلق في ثمرة الجنة أو شجرة الجنة.
  • الشهداء هم الذين وضعوا أسس الحضارة.
  • ليس الشهادة إلا من يموت على حق ومن لا يبالي فيه ما سيما الشهادة دعوة لكل الأجيال في كل العصور، إذا استطعت، انتزع الحياة وإلا فقدمها.
  • الشهادة بغير شفاعة أرخص من ورق اللحم.
  • أُجاهدُ فيكِ إلا أنه لا نصر بكِ ولا شهادة.
  • وما شهداء الحرب غلا عمادها، وإن شيد الأحياء فيها وطلبوا.
  • الجهاد باب من أبواب الجنة.
  • يشفع يوم القيامة ثلاثة: الأنبياء، ثم العلماء، ثم الشهداء.
  • أشرف الموت موت الشهداء.
  • عندما يرتقي الشهيد ويسير في زفاف ملكي إلى الفوز الأكيد، وتختلط الدموع بالزغاريد.
  • عندها لا يبقى لدينا شيئًا لنفعله أو نقوله، لأنه قد لخّص كل قصتنا بابتسامته. كلّ قطرة دم سقت نخيل الوطن فارتفع شامخاً، وكلّ روح شهيد كسّرت قيود الطواغيت، وكل يتيم غسل بدموعه جسد أبيه الموسّم بالدماء وكل أم ما زالت على الباب تنتظر اللقاء.
  • أهدي سلامًا طأطأت حروفه رؤوسها خجلة، وتحيةً تملؤها المحبة والافتخار بكل شهيد قدّم روحه ليحيا الوطن يقوم الوطن لينحني إجلالًا لأرواح أبطاله، وتغيب الشمس خجلًا من تلك الشموس.
  • ليس هناك كلمة يمكن لها أن تصف الشهيد، ولكن قد تتجرأ بعض الكلمات لتحاول وصفه، فهو: شمعة تحترق ليحيا الآخرون، وهو إنسان يجعل من عظامه جسراً ليعبر الآخرون إلى الحرية وهو الشمس التي تشرق إن حلّ ظلام الحرمان والاضطهاد.
  • الشهيد نجمة الليل التي ترشد من تاه عن الطريق، وتبقى الكلمات تحاول أن تصفه ولكن هيهات، فهذا هو الشهيد. الشهيد هو رمز الإيثار، فكيف يمكن لنا أن لا نخصص شيئاً لهذا العظيم فأيام الدنيا كلها تنادي بأسماء الشهداء وتلهج بذكر وصاياهم، فأنّا لنا أن لا نصغي لها.
  • إن على كلّ واحد منّا قد أنعم عليه فكان ممن عايش الشهداء أن يتحدث عنهم، عن أخلاقهم وصفاتهم الرائعة وكلماتهم النيّرة، فهذه بنظري أمانة في أعناقنا علينا أن نؤديها، فإذا كنا نحن من أنعم علينا بمعايشتهم لا نتحدث عنهم فمن الذي سينقل كلماتهم الطيبة وسماتهم الصالحة إلى الآخرين الذين حرموا من معرفتهم، أو إلى الأجيال الأخرى القادمة التي لا تعرف بأن على هذه الأرض مشى أناس قد يكونوا من أفضل من كانوا في عصرهم.
  • نحن نظلم شهدائنا مرة أخرى فهم ظلموا وقتلوا ونحن نأتي لنظلمهم ثانية فنغطّي آثارهم، وندفن أفكارهم كما دفنت أجسادهم ظلماً وعدواناً. أهذا جزاء الشهيد؟ أهذا هو جزاء تلك الدماء الطاهرة؟ أمن الحبّ لهم أن لا ننشر أفكارهم، إن الأمة التي تنسى عظمائها لا تستحقهم.
  • علينا أن نستذكر كل شهيد في هذا الوطن كذكرى أيّام ولاداتهم واستشهادهم وأن لا ننسى بأن الجلادين الذين قتلوهم فلم يكن هدفهم سوى أن يمحوا أثرهم من هذه الدنيا.
  • وبسكوتنا نحن سنحقق أهدافهم، ولكن إن شاء الله أن الشعب سيبقى دائماً وفياً لهؤلاء الأبطال وأن يبقى على العهد وفي نفس الطريق يسير.
  • أجمل الخواطر عن الشهيد
  • لا يمكن أن نوفي الشهيد حقه من الكلمات والعبارات لأن من يوفيه حقه هو الله عز وجل، ومن أجمل الخواطر التي تعبر عن الشهيد:
  • أهدي سلاماً طأطأت حروفه رؤوسها خجلة، وتحيةً تملؤها المحبة والافتخار بكل شهيد قدّم روحه ليحيا الوطن.
  • الشهيد نجمة الليل التي ترشد من تاه عن الطريق، وتبقى الكلمات تحاول أن تصفه ولكن هيهات، فهذا هو الشهيد.
  • أيكون الشهيد هو الإنسان الكامل الذي أسجد الله له الملائكة، الإنسان الأسمى الذي حلم به أفلاطون، الإنسان السوبر الذي ضل عنه نيتشه.
  • الشهيد هو لحظة التسامي فوق هذه الغرائز العمياء، حينما يثبت في مواجهة الموت، ويعلو فوق الانعكاسات الشرطية، وقتها يتحقق فيه الإنسان الكامل الذي ترفع له التحية العسكرية، و تسجد له الملائكة في السماء.
  • علينا أن نستذكر كل شهيد في هذا الوطن كذكرى أيّام ولاداتهم واستشهادهم وأن لا ننسى بأن الجلادين الذين قتلوهم فلم يكن هدفهم سوى أن يمحوا أثرهم من هذه الدنيا وبسكوتنا نحن سنحقق أهدافهم، ولكن إن شاء الله أن الشعب سيبقى دائماً وفياً لهؤلاء الأبطال وأن يبقى على العهد وفي نفس الطريق يسير.
  • الهول والويل، والصراخ والعويل، والرصاص المنهمر، والدماء تتفجر، والشهداء يسقطون، من أي سبيكة ذهب صيغت نفوس هؤلاء الشهداء، كيف استطاعوا أن يثبتوا ويهزمون الرعب من الموت والخوف من الرصاص، أي روح قدسية تملكتهم في تلك اللحظة، أي بطولة يعجز عن وصفها اللسان.
  • في ظاهر الأمر نحن أحياء وهم أموات، أما الحقيقة فإننا نعيش حياة الموت، نمارس العيش المزيف، نركض خلف قوس قزح، نلهو، نلعب، نضحك ونبكي، نحمل الهم على الأرزاق، نولول على صفقاتنا البائسة التي لا تنجح.
  • نتشاجر على حطام الدنيا، نتفاخر، نحيا كما الأنعام، نركض خلف ألف وهم ووهم، تداهمنا الرغبة واللذة والانشغال في توافه الأشياء، نعيش بضع سنين أخرى وفي النهاية يأتي الموت.
  • إن على كلّ واحد منّا قد أنعم عليه فكان ممن عايش الشهداء أن يتحدث عنهم، عن أخلاقهم وصفاتهم الرائعة وكلماتهم النيّرة، فهذه بنظري أمانة في أعناقنا علينا أن نؤديها.
  • فإذا كنا نحن من أنعم علينا معايشتهم لا نتحدث عنهم فمن الذي سينقل كلماتهم الطيبة وسماتهم الصالحة إلى الآخرين الذين حرموا من معرفتهم، أو إلى الأجيال الأخرى القادمة التي لا تعرف بأن على هذه الأرض مشى أناس قد يكونوا من أفضل من كانوا في عصرهم.
  • الشهيد هو لحظة التسامي فوق هذه الغرائز العمياء، حينما يثبت في مواجهة الموت، ويعلو فوق الانعكاسات الشرطية، وقتها يتحقق فيه الإنسان الكامل الذي ترفع له التحية العسكرية، و تسجد له الملائكة في السماء.

إليكم من هنا: اذاعه مدرسيه عن الشهداء مكتوبه

أجمل العبارات عن الشهيد

هناك الكثير والكثير من العبارات التي يمكن استخدامها لكي تعبر عن الشهداء وهي:

  • لا تبكه فاليوم بدء حياته إن الشهيد يعيش يوم مماته.
  • ما من عبد يموت، له عند الله خير، يحب أن يرجع إلى الدنيا وأن له الدنيا وأن له الدنيا وما فيها، إلا الشهيد لما يرى من فضل الشهادة فإنه يحب أن يرجع إلى الدنيا فيقتل مرة أخرى.
  • دم الشهداء ينبت في ربانا قناديلا يضئ بها النضال، دم الشهداء يا أقلام هذا مداد المبدعين، ويا خيال نموت لتزهر الأجيال فينا ويضحك في مرابعنا الجمال.
  • تركوا لنا العيش الذليل وغادروا في عزةٍ ولهم بها إسهابُ.
  • سقط الشهيدُ وأسدلت أحزاننا ولنا على درب الجهاد شبابُ فعش عيشاً هنيئاً في جنان تجافيك المتـاعب والسقام.
  • يومَ الشَهيد تحيةٌ وسلامُ بك والنضالِ تؤرَّخُ الأعوام بك والضحايا الغُرِّ يزهو شامخاً علمُ الحساب، وتفخر الأرقام بك والذي ضمَّ الثرى من طيبِهم تتعطَّرُ الأرَضونَ والأيام.
  • شهدائنا عيدكم في الجنة اجمل.
  • خير المطالع تسليم على الشهداء، أزكى الصلاة على أرواحهم أبداً، فلتنحن الهام إجلالا وتكرمة لكل حر عن الأوطان مات فدى.
  • من سأل الله تعالى الشهادة بصدق بلغه الله منازل الشهداء، وإن مات على فراشه.
  • يا شهيـدًا أنـت حـيٌ ما مضى دهرٌ وكان ـا ذِكْرُكَ الفـوّاحُ يبقـى ما حيينا فـي دِمانـا.
  • إن على كلّ واحد منّا قد أنعم عليه فكان ممن عايش الشهداء أن يتحدث عنهم، عن أخلاقهم وصفاتهم الرائعة وكلماتهم النيّرة، فهذه بنظري أمانة في أعناقنا علينا أن نؤديها، فإذا كنا نحن من أنعم علينا بمعايشتهم لا نتحدث عنهم فمن الذي سينقل كلماتهم الطيبة وسماتهم الصالحة إلى الآخرين الذين حرموا من معرفتهم، أو إلى الأجيال الأخرى القادمة التي لا تعرف بأن على هذه الأرض مشى أناس قد يكونوا من أفضل من كانوا في عصرهم.
  • نحن نظلم شهدائنا مرة أخرى فهم ظلموا وقتلوا ونحن نأتي لنظلمهم ثانية فنغطّي آثارهم، وندفن أفكارهم كما دفنت أجسادهم ظلماً وعدواناً.
  • أهذا جزاء الشهيد؟ أهذا هو جزاء تلك الدماء الطاهرة؟ أمن الحبّ لهم أن لا ننشر أفكارهم، إن الأمة التي تنسى عظمائها لا تستحقهم. علينا أن نستذكر كل شهيد في هذا الوطن كذكرى أيّام ولاداتهم واستشهادهم وأن لا ننسى بأن الجلادين الذين قتلوهم فلم يكن هدفهم سوى أن يمحوا أثرهم من هذه الدنيا.
  • وبسكوتنا نحن سنحقق أهدافهم، ولكن إن شاء الله أن الشعب سيبقى دائماً وفياً لهؤلاء الأبطال وأن يبقى على العهد وفي نفس الطريق يسير.
  • في ظاهر الأمر نحن أحياء وهم أموات، أما الحقيقة فإننا نعيش حياة الموت، نمارس العيش المزيف، نركض خلف قوس قزح، نلهو، نعبث، نضحك ونبكي، نحمل الهم على الأرزاق، نولول على صفقاتنا البائسة التي لا تنجح، نتشاجر على حطام الدنيا.

ومن هنا يمكنكم الاطلاع على: معلومات عن الشهيد احمد المنسي

وفي نهاية مقالنا حول أجمل ما قيل عن الشهيد | كلمات في ذكرى شهيد نكون عرضنا الموضوع بكافة جوانبه ونتمنى أن ينال الموضوع إعجابكم.

إخترنا لك

0 تعليق