طفل موهوب يعزف درامز على أوانٍ وعبوات بلاستيكية قديمة بطريقة ساحرة | فيديو

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لطفل لا يتعدى عمره 12 عاما، ظهر يعزف درامز مستخدما عصا يضرب بها بطريقة احترافية على صفائح سمن وعلب بالية وبقايا معلبات، واختار تلك الأدوات المختلفة لكي تعطي أصوات مختلفة لتحدث الإيقاع الموسيقي المطلوب.اضافة اعلان

وكشف الفيديو موهبة الطفل فلم يمنعه الفقر من إنماء موهبته الموسيقية الفطرية التي تبدو واضحة في أدائه، حيث يبدو من الخلفية أنه يعيش في إحدى القرى البسيطة التي تفتقد للإمكانيات، ولكنه لم يستسلم لتلك الظروف رغم ضعف الإمكانيات بل عدمها وحاول التعبير عن موهبته، وشجعه النشطاء بالثناء على أدائه الممتاز، وعلق أحد المتابعين قائلا: "من يقدر هذه المواهب ومتى ستخرج للنور؟"، وقال آخر إن القرى والأماكن المهملة تربي مواهب تحتاج لاكتشاف وتقدير.


وأكد نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي تعليقا على الفيديو أن الطفل الموهوب من الكنوز التي يجب الحفاظ عليها، كما يجب الاهتمام به ورعايته.

جدير بالذكر أنه تتوالى النصائح من جميع الخبراء بضرورة أن يعمل الوالدين على الاستثمار في بناء مواهب أطفالهم، ودعم الممارسات الإيجابية، والبعد عن الممارسات السلبية الخاطئة التي تقتل المواهب لدى الصغار.

وكانت الدولة بدأت خطواتها الفعلية لرعاية الموهوبين والمبتكرين، من خلال توفير بيئة حاضنة للمواهب والابتكارات، وتقديم الدعم اللازم لهم لرعايتهم وتنمية ما لديهم من أفكار، من خلال توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى، بصياغة مشروع قومى لاكتشاف ورعاية الموهوبين فى المجتمع بالمجال الأكاديمى والعلمى، بهدف اكتشاف وصقل قدرات الأطفال والشباب النابغين فى جميع التخصصات، وإزالة العائق الأكبر الذى كان دوما يقف أمامهم ويحول دون تحقيق الكثير من الاختراعات وهو افتقادهم لمن يحتضن أفكارهم وينميها، بإمكانيات قائمة على استغلال التكنولوجيا والإبداع، لتعظيم الاستفادة من طاقات الشباب فى تطوير المشروعات وحل المشكلات المجتمعية، مع تدعيم «جامعة الطفل»، التى لها دور كبير فى تهذيب وتعليم النشء، فضلا عن أنه تربطها علاقة وثيقة تكاملية مع مشروع «رعاية الموهوبين والمبتكرين»، حيث تقع على عاتقها عملية اكتشاف الموهبة وتنميتها، ثم التأهيل الجيد لها، حتى تخرج ما فى داخلها من أفكار وتكتشف مواهبها.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطه ولا يعبر عن وجهة نظر وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق