كيف تتكاثر النباتات اللابذرية؟

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كيف تتكاثر النباتات اللابذرية؟ من الأسئلة المتكررة في مادة العلوم بشكل عام، وذلك بسبب أن النباتات اللابذرية تمثل طائفة كبيرة من النباتات الموجودة على سطح الأرض، فيثار الفضول حول كيفية تكاثرها ووجودها بشكل دائم.

النبات

  • يعد النبات من نعم الله تعالى التي أنعم بها على الإنسان، كمصدر للغذاء ولكافة الصناعات والأنشطة التي يمارسها الإنسان.
  • يدخل النبات ضمن الكائنات التي تصنع غذائها بنفسها أو الكائنات ذاتية التغذية، فلا يحتاج سوى ضوء الشمس للقيام بعملية البناء الضوئي، والتي يتمكن من خلالها توفير غذائه.
  • لا تقوم النباتات بأي حركة فهي كائنات حية ساكنة إلا أنها تمتاز بحركة تظهر في بعض الأوقات مثل العواصف أو الرياح الشديدة.
  • يمكن للنباتات التكيف والتعايش في أغلب البيئات سواء الحارة أو الباردة، بل أن هناك أنواع معينة لا يناسبها سوى تلك البيئات الباردة ذات الجو الجاف والبعض الآخر يلزم لها الجو الحار والشمس الدائمة.

ومن هنا سنتعرف على: ظاهرة التصحر وتدهور الحياة النباتية

فوائد النباتات للكائنات الحية

يحقق النبات بمختلف أنواعه العديد من الفوائد لشتى الكائنات الحية، ومن أهم تلك الفوائد:

  • يساعد النبات على الحفاظ على التوازن البيئي وذلك من خلال امتصاصه للغازات الضارة بالبيئة وإنتاجه للأكسجين اللازم لبقاء كافة الكائنات الحية.
  • تضم النباتات بمختلف أنواعها كافة العناصر اللازمة لبناء جسم الإنسان بشكل صحي.
  • تدخل بعض النباتات في صناعة الروائح، وذلك نظرًا لما لها من روائح نفاذه.
  • يمكن أن يساهم النبات بأن يكون مصدر رزق للإنسان، وذلك من خلال العمل بمهنة الزراعة.
  • زراعة النباتات بشكل عام قادرة على حماية التربة من مختلف العوامل الطبيعية التي تؤثر على التربة سلبيا.
  • نمو النباتات وتوافرها طوال الوقت يحمي الكائنات الحية ويجعلها قادرة على البقاء ومواجهة الظروف البيئية القاسية، فبدون تلك النباتات كان من الممكن أن تختفي الكثير من الكائنات لعدم توافر غذاء لها.
  • تستخدم الأخشاب الناتجة عن النباتات في العديد من الأمور منها تكون مصدر رزق لمحترف أعمال النجارة، ويمكن أن يبيعها المزارع بمثابة فحم تستخدم للتدفئة.
  • تعد النباتات أحد أهم المصادر الجمالية في الكون، وذلك لما ينتج عن النباتات من أزهار بأشكال وأحجام وألوان مختلفة جذابة وبعضها ذات روائح عطرة.

أنواع النباتات

ينقسم النبات إلى نباتات بذرية ولا بذرية ولكلًا منهما تقسيمات داخلية خاصة بها، إلا أنه دائمًا ما يتم السؤال حول كيف تتكاثر النباتات اللابذرية والتي لا تحتوي على أي بذور فكيف تتكاثر.

النباتات البذرية

تدخل النباتات البذرية ضمن أكثر النباتات رقي في مجتمع النباتات، وتضم النباتات البذرية عدة أشكال من ضمنها:

  • مغطاة البذور.
  • عاريات البذور.
  • المخروطيات.
النباتات اللابذرية
  • تتمثل النباتات اللابذرية في النباتات التي لا تحتوي على البذور بشكل عام، وبالتالي فلا يمكن لتلك النباتات القيام بعملية التكاثر عن طريق البذور.
  • تتكون النباتات اللابذرية من ساق وجذر وأوراق كأي نبات موجود على سطح الأرض.
  • ينعكس عدم وجود بذور في تلك النباتات عليها فهي لا تمتلك القدرة على الاحتفاظ بالماء أو الغذاء لعدم إنتاجها البذور، فهي تمتلك مجرد أوعية يتم نقل الغذاء فيها إلى باقي أجزاء النبات.
  • تعد النباتات اللابذرية من أصغر النباتات على سطح الأرض، وذلك بسبب سوء نقل الماء وغيره من العناصر التي يحتاجها النبات للنمو.
  •  كيف تتكاثر النباتات اللابذرية يعد ذلك السؤال من أهم الأسئلة التي ترد في أذهان الأشخاص بعد معرفة أن تلك النباتات لا تضم البذور إذا فكيف تتكاثر؟

شاهد أيضًا: النباتات وفوائدها الطبية والغذائية

أنواع النباتات اللابذرية

تنقسم النباتات اللابذرية إلى نباتات وعائية ونباتات غير وعائية.

النباتات الوعائية
  • تتميز تلك النباتات بوجود أوعية تقوم بنقل العناصر التي يحتاجها النبات من التربة إليه.
  • غالبًا ما تكون النباتات الوعائية ذات حجم أكبر من نظيرتها، والسبب في ذلك احتوائها على الأوعية.
مثال على النباتات الوعائية
  • السراخس.
  • الحزازيات.
النباتات غير الوعائية
  • لا تضم النباتات غير الوعائية أي نوع من أنواع الأوعية التي تقوم بنقل الغذاء لها، ويتم نقل الغذاء إلى ذلك النوع من النبات عن طريق أجزاء النبات الخارجية المعرضة للعوامل الجوية.
  • غالبا ما تحتاج النباتات غير الوعائية إلى البيئات الباردة لتنمو بشكل سليم وطبيعي.
مثال على النباتات غير الوعائية
  • النبات الطحلبي.
  • النبات الكبدي.
  • النبات الزهقرني.

كيف تتكاثر النباتات اللابذرية؟

  • يتم التكاثر في النباتات اللابذرية عن طريق جزء منها يشبه البذور يسمى بالأبواغ، وتوجد تلك الأبواغ عن طريق حدوث التكاثر اللاجنسي.
  • تمثل الأبواغ دور الأمشاج بدقة فهي بمثابة مشيج، ولكن الفرق أن الأبواغ لا تحتاج إلى زوج فهي أحادية يمكن أن تنقسم دون الاحتياج إلى نظير لها، وذلك بعكس المشيج الذي يحتاج إلى مثيل ليحدث التكاثر.
  • لا يتم حدوث التكاثر اللاجنسي في أي وقت، بل تظل الخلايا المسئولة عن عملية التكاثر مستعدة، وذلك حتى يحين الوقت وتناسبها الظروف المحيطة فتبدأ عملية التكاثر عن طريق حدوث انقسام لتكون النتيجة نبات جديد.
  • يمكن أن تنتج النباتات اللابذرية الآلاف من الأبواغ، وذلك بسبب الصغر والخفة في الحجم.
  • يمكن أن يتم انتقال الأبواغ من مكان لآخر بفعل الهواء أو العواصف، مما ينقل الأبواغ في بيئة مختلفة تقوم فيها الأبواغ بالانقسام إلى نبات جديد.

طرق إنتاج الأبواغ

هناك طرق مختلفة لإنتاج الأبواغ، فقد تنتجها أيا من الكائنات التالية:

  • الطحالب.
  • الفطريات.
  • البكتريا.
  • بعض النباتات.
  • الطحالب ذات اللون الأحمر.

قد يهمك أيضًا: اسماء اخطر النباتات السامة جدًا في العالم

أهمية النباتات اللابذرية

تتميز النباتات اللابذرية بأهمية لا يمكن غض النظر عنها، وتتمثل تلك الأهمية في:

  • تستطيع بعض الأنواع من النباتات اللابذرية الاحتفاظ بالماء، وبالتالي يمكن أن تستخدم كنوع من أنواع السماد للتربة من أجل دعم النبات وتحسين السلالة الجديدة.
  • هناك بعض أنواع النباتات اللابذرية تساعد على ثبات التربة وتماسك حبيباتها ومنع تعريتها بفعل العوامل الجوية.
  • تمثل النباتات اللابذرية مصدر هام لإنتاج الأكسجين كمختلف أنواع النباتات، وتعد تلك الأهمية من أبرز الخدمات التي تقدمها النباتات بمختلف أنواعها لمختلف الكائنات الحية.
  • تمثل الكثير من النباتات اللابذرية مصدر طعام لمختلف الكائنات في مختلف الأماكن من العالم.
  • تدخل النباتات اللابذرية في صناعة العديد من الأشياء الضرورية للإنسان من أهمها الأدوية والمراهم لعلاج مختلف الأمراض مثل التقرحات.
  • تمثل بعض النباتات اللابذرية مصدر من مصادر الجمال أو الزينة، فيستخدمها البشر لتزيين أماكن الأفراح أو المنازل أو غيرها، وتدخل التجارة في تلك النباتات من ضمن الحرف التي تجلب الكثير من الأموال على صاحبها، وبالتالي فإنها تعد مصدر رزق.
  • تستخدم بعض النباتات اللابذرية لصناعة الوقود الذي تستخدمه السيارات لتسير.
  • تدخل النباتات اللابذرية في صناعة الفحم أو استخراج الغاز الطبيعي وغيره من مشتقات الوقود.

يتضح من ذلك أن إجابة سؤال كيف تتكاثر النباتات اللابذرية تتلخص في أن تلك النباتات لا تضم البذور ولكنها تحتوي على أبواغ، وهي التي يتم التكاثر من خلالها ولكن يتم ذلك في أجواء أو ظروف مناسبة وليس في أي وقت، ويمكن للأبواغ وحدها إنشاء نبات جديد كامل دون الحاجة إلى مثيل.

0 تعليق