طرق الوقاية من عدوى العنقز

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

طرق الوقاية من عدوى العنقز، إن الأمراض المعدية من أكثر ما يقلق الإنسان على وجه الأرض، حيث إنها قد تصل للإنسان دون سبب، وقد تتطور حدتها إذا ما أهملت في العلاج وقد تؤدي إلى أضرار جسيمة للإنسان تؤدي إلى الوفاة في بعض الحالات.

ونستعرض اليوم ونتعرف على مرض العنقز و طرق الوقاية من عدوى العنقز.

ما هو مرض العنقز

يعتبر مرض العنقز هو من الأمراض المعدية الشهيرة في عالم الإنسان، ويسمى بمرض الجدري، وهو تم اكتشافه منذ قديم الأجل، ويعتبر من أولى الأمراض التي استطاع البشر إيجاد علاج وحل له.

وهو من الأمراض التي شكلت خطر كبير قديمًا حيث غنه قد يؤدي إلى الموت إذا لم يتم علاجه.

ويظهر بشكل طفح جلدي وبثور على الجلد لها رؤوس وتغطيها قشور، وتسبب أثار سيئة وعلامات على الجلد، ويعتبر من أخطر الأمراض التي تعرض لها الإنسان في العصور القديمة، وقد تم اكتشاف مصل وعلاج له ابتداء من عام 1796م.

وكان أول علاج على يد الطبيب إدوارد جينر، وقامت منظمات الصحة العالمية ابتداء من الستينات بعمل حملات موسعة تشمل لقاح وأمصال تعطى بشكل دوري للأطفال حديثي الولادة للوقاية من إصابتهم بهذا المرض.

ويعتبر هذا المرض من الأمراض التي لا تفرق بين عمر معين، حيث تصيب الأطفال والكبار على حد سواء، وهو من الأمراض الفيروسية المعدية بصورة كبيرة، حيث يتم العدوى باستخدام الأغراض الشخصية أو باللمس.

وأخطر ما في هذا المرض إذا تم إصابته لشخص ضعيف المناعة، وقد يؤدي تفاقمه إلى الإصابة ببعض أنواع سرطان الجلد، ويصاحب هذا المرض العديد من المضاعفات لصحة المريض وبعض الأمراض الأخرى.

ويعتبر من الأمراض التي تظهر أعراضها بصورة واضحة للمريض حيث يستطيع التعرف على إنه مصاب بعدوى نتيجة بعضا لأعراض التي تظهر عليه.

طرق الوقاية من مرض الجدري

دائمًا نتذكر مقولة أن الوقاية خير من العلاج، حيث أن أي مرض نستطيع تدارك أخطاره ونعمل على القيام بالإجراءات التي تقينا منه يعتبر علاج مقدم لهذا المرض، ونستعرض بعض طرق الوقاية من مرض العنقز وهي:

  • أولى طرق الوقاية هي تجنب مخالطة المرضى بالعنقز والابتعاد عنهم أو ملامستهم على الأصل مسافة تقريبًا ستة أقدام.
  • محاولة عدم الاجتماع بهم في الأماكن المغلقة بسبب أن هذا الفيروس يستطيع الانتقال عن طريق الهواء، والرزاز الخارج من الفم والأنف.
  • محاولة عدم استخدام أدوات المصاب بالمرض، وذلك مثل الفوط والأغراض الخاصة مثل الفرشاة او ماكينات الحلاقة أو المشط، وغيرها.
  • غسيل الحمام قبل الدخول إليه بعد المصاب لتجنب انتقال العدوى الفيروسية إليك.
  • الحرص على تناول التطعيمات في مواعيدها وذلك تجنبًا للإصابة بهذا المرض.
  • المداومة على العادات الصحية السليمة.
  • العمل على الحفاظ على مناعة الجسم باستخدام طرق التغذية الصحيحة.
  • الحرص على تناول بعض المضادات الطبيعية التي تحمي الجسم وتقوي الجهاز المناعي.
  • تجنب الأماكن المزدحمة والاختلاط فيها منعا لانتقال أي عدوى فيروسية عن طريق ذلك.

 اقرأ أيضًا: كم فترة مرض العنقز ؟

الزوار شاهدوا أيضًا:

كيفية انتقال عدوى مرض العنقز

يعتبر العنقز كما ذكرنا من الأمراض المعدية الشديدة الخطورة، ومن اكثرها في سهولة انتقاله من المصاب إلى الإنسان السليم، ويصاب به الإنسان ولكن تظهر أعراضه بعدها بيومين.

ومن أكثر حالات انتقال العدوى بين الأطفال هو انتقالها في البيت الواحد الذي يعيشون فيه، ونستعرض كيفية انتقال هذا الفيروس بالتفصيل:

  • الفيروس يمكن أن ينتقل من الأسطح، ولكنه لا يعيش فترة طويلة عليها حيث إننا نستطيع أن ننظف الأسطح باستمرار حالة وجود شخص مصاب في نفس المنزل، وفي الخارج يجب الاهتمام بتعقيم الأيدي باستمرار عند التعامل مع الأسطح الخارجية.
  • يمكن أن ينتقل مرض العنقز عن طريق الرزاز المنتشر في الهواء والذي يظل بالهواء لبضع ثواني عن طريق العطس أو السعال للمريض في منطقة مغلقة او على مقربة من أشخاص آخرين.
  • التلامس الجلدي للشخص المصاب أو لمس المياه الخارجة من الطفح الجلدي له، وذلك أسرع طرق الانتقال.
  • قد ينتقل عن طريق استخدام الأمتعة والشنط من شخص مصاب إلى شخص سليم.
  • ينتقل أيضًا عن طريق الملابس وأغطية الفراش وعن طريق الأثاث الذي يستخدمهم المريض.
  • ينتقل مرض العنقز أيضًا عن طريق سوائل الأنف والعينين إذا ما تم ملامستهما من أحد الأشخاص الغير مصابين.
  • قد يصيب العنقز الجنين في بطن أمه ولكن هذا من الحالات القليلة الحدوث.

ولكن إذا كان الشخص قد تم إصابته بهذا المرض من سابق، فلن ينتقل إليه أي عدوى لمرض العنقز، حيث إنه يكون قد اكتسب المناعة ضد هذا المرض.  

 شاهد أيضاً: كم فترة مرض العنقز ؟

الأشخاص المعرضون للإصابة بالعنقز

نستعرض أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بمرض العنقز، وهي كالتالي:

  • الأطفال حديثي الولادة والرضع، حيث قد يصابوا بمرض العنقز نتيجة اختلاطهم بأمهاتهم المصابين بها المرض.
  • المراهقين والبالغين نتيجة الاختلاط بين أصدقاهم بدون وعي للتفادي هذا للمرض.
  • النساء الحوامل إذا لم يمروا بالإصابة بهذا المرض من قبل، حيث يكونوا عرضة للإصابة لان المناعة في هذه المرحلة تون في أضعف أوقاتها.
  • الأشخاص المدخنين ومتناولي المشروبات الكحولية، حيث تكون مناعتهم أقل من غيرهم.
  • الأشخاص الذين يعانون من امراض المناعة وضعفها.
  • بعض الأشخاص الذين يتناولون بعض العقاقير والعلاجات التي تضعف مناعتهم مثل مرضى السرطان.
  • الأطفال في مرحة الروضة حيث يتم اختلاطهم بصورة كبيرة بالمصابين دون وعي.
  • أفراد نفس المنزل إذا كان هناك مصاب فإنهم عرضة للإصابة بالعنقز، وذلك نتيجة اختلاطهم بنفس المنزل واشتراكهم في استخدام أغراض عديدة.

أهم وأشهر الأمراض المعدية

تتعدد الأمراض المعدية في عالمنا بصورة كبيرة، وهي مثل العنقز شديدة العدوى ونذكر بعضًا منها وكيفية تداركها كالتالي:

  • مرض الإنفلونزا: يعتبر من أشهر الأمراض والفيروسات التي تنتقل بين الأشخاص بسهولة وشديدة العدوى لهم، حيث تصيب جميع الأعمار وتنتقل عن طريق الاختلاط حيث يعتر من الفيروسات التي تنتقل عبر الهواء والأسطح والرزاز، وأيضا نتيجة بعض العوامل الخارجية والجوية، لذلك ينصح أخذ كافة الاحتياطات تجاه هذا المرض.
  • العنقز أو الجديري المائي وهو ما تحدثنا عنه في مقال اليوم.
  • متلازمة اليد والقدم والفم: وهو مرض يصيب الطفل ويجعله يرفض الطعام، ويصاحبه ارتفاع درجات الحرارة وظهور قرح على الأيدي والقدمين ومنطقة الحفاظات.
  • الحمى القرمزية: وهي من الأمراض المعدية بصورة كبيرة، ويكون مصاحب بصديد شديد بالحلق ويحول اللسان إلى اللون الباهت او الأبيض مع وجود فطريات عليه، ويصاحبه ارتفاع بدرجة حرارة الجسم، وظهور نقط حمراء بالجسم.
  • الحصبة: وهي من الأمراض الشهيرة جدًا وتكون أعراضها ارتفاع في درجات الحرارة، واحمرار بالعين وسعال وبقع حمراء كثيرة على الجسم، وهي من أكثر الأمراض المعدية وخصوصًا في المدارس ومرحلة الروضة، بسبب اختلاط الأطفال مع بعضهم البعض.
  • الحمى النكافية: وهي من الأمراض التي تظهر خلف الأذن عن طريق أورام وانتفاخات بالوجه، وتسبب ارتفاع درجات حرارة الجسم وألم بالوجه والفكين عند تناول الطعام.
  • التهاب اللوزتين: من أكثر الأمراض انتشارا وتصيب الأطفال بكثرة، وتنتج نتيجة تعرض الجسم لتغير المناخ من البارد إلى الحار، او ارتداء ملابس ثقيلة ثم تخفيفها.

قد يهمك: ما هو دواء العنقز وكيفية استخدامه

تناولنا في هذا الموضوع طرق الوقاية من عدوى العنقز، وكيفية انتقالها ومن هم أكثر الأشخاص عرضة لهذا المرض، إضافة إلى أخذ نبذة مختصرة عن مرض العنقز، وتم التعرف على أكثر الأمراض المعدية التي تصيب الجسم.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق