هل الرمل يسبب الم في البطن والظهر؟

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

هل الرمل يسبب الم في البطن والظهر؟ تعتبر الرمال التي تصيب جسم الإنسان من المشكلات المزعجة والمؤلمة للغاية التي أصابت معظم الناس في الأيام الأخيرة وقد يرجع ذلك لعدة أمور قد تتسبب في تكوينها كما تعتبر تلك الرمال سبب في حدوث أمراض ومشاكل عديدة.

بالإضافة إلى ما تسببه من آلام كثيرة فللمعرفة أكثر عن هذه الرمال وكيفية التخلص منها والقضاء عليها تمامًا وأسباب حدوثها وأعراضها والآلام التي تصحبها تابعوا هذا المقال.

أعراض رمل الكلى وكيفية العلاج

  • قد يحتوي البول على الكثير من المعادن والأملاح الذائبة.
  • ويعني ذلك احتمالية حدوث مرض رمل الكلى، أو ما يسمى بمرض حصى الكلى.
  • قد لا تظهر أي أعراض واضحة للأشخاص اللذين يعانون من وجود حصوة صغيرة حتى ولو كانت تلك الحصوة هي المسببة لمرض رمل الكلى وذلك لسرعة وسهولة مرورها عبر المسالك البولية، مما يؤدي إلى صعوبة اكتشافها.
  • لكن قد تظهر أعراض واضحة في حالة كبر الحصوة المؤدية لذلك المرض كالشعور بآلام أثناء التبول وذلك لوصول الحصوات إلى التقاطع بين المثانة والحالب.
  • وحدوث غثيان واستفراغ، والشعور أيضًا ببعض الألم الحاد أسفل البطن أو منطقة الظهر.
  • وقد يحدث في بعض الأحيان ظهور دم في البول.
  • كما يمكن حدوث بعض أنواع العدوى كعدوى البول.
  • قد تظهر آلام شديدة وتختفي بشكل مستمر ومتكرر.
  • قد يصاب الشخص المصاب بعرق شديد جدًا.
  • وكما يمكن أن يؤدي ذلك المرض لبعض الحالات إلى ارتفاع في درجة الحرارة.
  • وقد يحدث ألم شديد في منطقة الفخذ ومنطقة جانب البطن.
  • وقد يعاني الرجال في بعض الأحيان من حدوث آلام شديدة في منطقة الخصيتين.
  • الشعور بألم قوي في الجنب وتحت الأضلاع وفي الظهر وأسفل البطن.
  • وحدوث ألم قد يأتي على صورة موجات وقد تتغير حسب قوة الألم.
  • تغيير في لون البول فقد يكون في بعض الأحيان باللون الوردي أو اللون البني المحمر أو يصبح لون البول غائم أو له رائحة كريهة.
  • الشعور المستمر بالحاجة إلى التبول، وفي بعض الأحيان التبول بصورة أكثر من المعتاد، أو الصعوبة في التبول أو التبول بكمية صغيرة.
  • الشعور بالغثيان المستمر والقيء.

شاهد أيضًا من هنا: كيفية علاج رمل الكلى بالأعشاب؟

كيف تتكون الرمال في الكلى؟

  • قد تتكون الحصوة في الغالب عن طريق ارتفاع تركيز بعض المواد التي تقوم بتشكيل بلورات التي تؤدي إلى تكوين الحصى في البول.
  • وهذه المواد تتمثل في الكالسيوم وحمض اليوريك والأكسالات، بحيث ترتفع تركيزات تلك المواد بقدر كبير يتعدى قدرة السائل الموجود في البول ويكون غير قادر على تخفيف التركيز وخاصّة إذا كانت السوائل الداخلة للجسم غير كافية ومخرجاته أيضًا مرتفعة.
  • وخاصة عندما تكون المخرجات على هيئة عرق وفي ذلك الوقت قد يفقد البول المواد التي قد تمنع التصاق البلورات ببعضها مما يهيئ بيئة مناسبة لتشكيل هذه الحصوات.
  • كما يمكن أن تزيد بعض الحالات الطبية من مستويات هذه المواد الكيميائية في البول مما يساعد في تكوين تلك الحصوات.
  • وحصى الكلى له أنواع عديدة وأسباب كثيرة وقد ترتبط الأسباب بأنواع الحصى ومكوناته.

كيفية علاج مرض رمل الكلى

علاج الحصوات صغيرة الحجم
  • عن طريق شرب كمية كبيرة من الماء فيفضل شرب 1.9-2.8 لتر من الماء، وذلك لتسهيل عملية التخلص من الحصوة عن طريق الجهاز البولي وذلك لتجنب حدوث تركيزًا في البول مع مستويات أعلى من بعض المعادن، فعندما تعلو مستويات المعادن، تزيد فرصة الإصابة بتشكيل حصوات الكلى.
  • قد يصف الأطباء بعض المسكنات مثل الصوديوم نابروكسين، أو الباراسيتامول أو الايبوبروفين، وذلك للتخفيف من الآلام الناتجة أثناء عبور الحصوة الصغيرة عبر المسالك البولية.

علاج الحصوات كبيرة الحجم

  • قد يكون التخلص من تلك الحصوة الكبيرة أمر صعب وذلك لكبر حجمها، مما قد يؤدي لحدوث نزيف، أو تلف في الكلى.
  • ويمكن أن تصيب الفرد بعدوى في المسالك البولية، مما قد يؤدي إلى اللجوء للتدخل الجراحي.
  • وقد يستخدم الموجات الصوتية لتفتيت وتحطيم تلك الحصوات.
  • ويمكن أن يقوم الطبيب بالقيام بعملية جراحية يزيل فيها تلك الحصوات كبيرة الحجم من الجهاز البولي.
  • وقد يستخدم الأطباء في بعض الأحيان المنظار للتخلص من هذه الحصوات.
  • قد تحتاج بعض الحالات للقيام بجراحة الغدة الجاردرقية.

تابع أيضًا من هنا: علاج الرمل في الكلى بالأعشاب

أنواع رمل الكلى (حصى الكلى)

الزوار شاهدوا أيضًا:

الحصى المكونة من الكالسيوم
  • يعتبر هذا النوع هو أكثر انتشارًا فيعتبر 80% من حالات حصى الكلى تتكون من مركبات الكالسيوم وخاصة الكالسيوم الأوكسيلي (ملح حامض الأوكسيل)، وفوسفات الكالسيوم.
  • وقد يحتوي أيضًا على معادن أخرى.
الحصى المكونة من ثلاثي الفوسفات
  • ويطلق عليها اسم الحصى الالتهابية إذا كانت مرتبطة بالتهاب في المسالك البولية.
  • كما يطلق عليها في بعض الأحيان حصاةٌ مرجانية إذا كانت حجمها كبير.
حصى الكلى المكونة من ثلاثي الفوسفات
  • يعتبر هذا النوع من أكثر الأنواع الضارة لأن حجمها كبير جدًا قد يتسبب في حدوث التهاب.
  • مما يؤدي إلى صعوبة علاجها والتخلص منها مقارنة بالأنواع الأخرى.
  • وقد يصاب النساء بهذا النوع أكثر من الرجال؛ لأن النساء أكثر عرضة للتأثر بالتهابات المسالك البولية.
الحصى المكونة من السيستين
  • يعتبر هذا النوع أقل انتشارًا مقارنة بالأنواع الأخرى.
  • وتنبع تلك الحصوة من مادة كيميائية تسمى سيستين.
  • وقد تظهر تلك الحصوة غالبًا للأشخاص اللذين يعانون من مشكلة الإنتاج الفائض لمادة السيستين في البول.

أسباب تكون الحصى

  • إفراز كميات قليلة جدًا من البول.
  • تناول كميات كبيرة من البروتينات الحيوانية كاللحوم الحمراء وتناول هذه الكميات باستمرار.
  • تناول المشروبات الكحولية بشكل مبالغ فيه.
  • عندما ترتفع حموضة البول بشكل غير طبيعي.
  • في بعض الأحيان قد تؤدي التهاب المسالك البولية إلى حدوث تلك الحصوات وذلك نتيجة لإنتاج البكتيريا لمادة الأمونيا وتراكمها في البول.
  • نتيجة لارتفاع تراكيز الكالسيوم وحمض اليوريك والأكسالات ويكون هذا الارتفاع بشكل يعلو قدرة السائل في البول وعدم قدرته على تخفيفها.
  • تناول بعض الأطعمة الغنية بأكسالات الكالسيوم كالخضروات والمكسرات والفواكه والشوكولاتة أيضًا.
  • يعتبر حمض السيستين من أسباب تكوين الحصوات لأنه يعتبر من الأحماض الأمينية الموجودة في الجسم وقد يصعب ذوبانه، وقد يصيب أكثر الأشخاص المصابين بمرض البيلة السيستينية، لأن الحصى قد تتركز في المسالك البولية لديهم.
  • تناول بعض أنواع الأدوية.
  • في حالة الإصابة ببعض المشكلات الصحية.
  • عدم الحصول على الكالسيوم الكافي وقد أثبتت دراسة نُشرت في مجلة علم أمراض الذُّكورة والمسالك البولية عام 2014 أن تناول نظام غذائي لا يحتوي على كالسيوم قد يساعد في تكوين الحصى، وذلك قد يجهله المُصابين بحصى الكالسيوم، فيبتعدون عن تناول مصادر الكالسيوم.

أعراض خطيرة تستدعي مراجعة الطبيب

  • عند الشعور بألم شديد.
  • وعدم الشعور بالراحة وعدم القدرة على فعل أي مجهود ويصبح الشخص لا يستطيع الجلوس دون التحرك.
  • عند حدوث غثيان وقيئ.
  • الشعور بالقشعريرة بشكل دائم.
  • والإصابة بالحمّى المصاحبة لشعور بالألم.
  • ظهور دم في البول.
  • الشعور بصعوبة في التبول.

اقرأ أيضًا من هنا: كيفية تفتيت حصوة الكلى بالأعشاب

وفي نهاية مقالنا نكون قد أجبنا على السؤال الذي يشغل الجميع هل الرمل يسبب ألم في البطن والظهر؟ كما ذكرنا كثير من أنواع الرمل وأسبابها وأعراضها، وكيفية الوقاية منها.

أتمنى من الله عز وجل أن يكون هذا المقال قد نال إعجابكم ونكون استطعنا إفادتكم آملين أن تشاركوا هذا المقال عبر مواقع التواصل الاجتماعي ومع أصدقائكم وأقاربكم لكي يعرفوا أكثر عن تلك الرمال والحصوات وكيفية تجنبها ونترككم في حفظ الله وأمنه.

أخبار ذات صلة

0 تعليق