ما الذي ينقل الاشارات بين الدماغ والحبل الشوكي؟

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ما الذي ينقل الاشارات بين الدماغ والحبل الشوكي؟ ما الذي ينقل الاشارات بين الدماغ والحبل الشوكي، هو الجهاز العصبي المركزي الذي يتكون من الحبل الشوكي والدماغ، ويستقبل جميع المعلومات بالجهاز العصبي الطرفي.

وله دور في السيطرة على ردود الأفعال المتنوعة بالجسد، كما أن الجهاز العصبي المركزي يختلف عن الجهاز العصبي الطرفي الذي يشمل كافة الأعصاب التي توجد في الخارج للنخاع الشوكي والدماغ.

التي تقوم بنقل الإشارات والرسائل إلى الجهاز العصبي المركزي الذي يقوم باستقبال المعلومات من جميع أنحاء الجسد ويقوم بمعالجتها لكي ينتج ردود الأفعال المناسبة.

دور الجهاز العصبي المركزي 

  • الجهاز العصبي المركزي له دور هام من خلال السيطرة على العديد من الوظائف الجسدية مثل، الانتباه، الأحاسيس، الحركات، الذاكرة، الكلام، الأفكار.
  • يتواجد العديد من ردود الأفعال الناتجة عن النخاع الشوكي بدون أن تدخل من الدماغ بها، كما أن النخاع الشوكي يرتبط مع مقطع بالدماغ يسمى بالجذع، مع استمرارية تلك النخاع عن طريق القناة الشوكية.
  • يعمل النخاع الشوكي على نقل جميع الإشارات من وإلى الأعصاب المحيطة به والدماغ، حيث أن السائل الدماغي الشوكي يحيط بالنخاع الشوكي والدماغ ويجتاز عن طريق التجاويف الموجودة بالجهاز العصبي.
  • وكذلك أيضًا يجتاز في أول الطبقتين تدعى الأم الحنون والثانية عنكبوتية، كما أن الطبقة الخارجية له دور في الدفاع والحماية.
  • تعتبر العصبونات هي الوحدة الرئيسية الخاصة بالبناء العصبي التي لها دور في التواصل بين أجزاء الجسد المتنوعة من خلال النخاع الشوكي والدماغ، لأن تلك العصبونات محاطة بالطبقة الدهنية التي تسمى المايلين، وهدفها هو عزل الأعصاب ومعاونتها في التواصل بالشكل الأسرع.

اقرأ المزيد: اعراض انضغاط الحبل الشوكي للجسم

أنواع الأعصاب

  • أعصاب حسية: وظيفة تلك الأعصاب هي قيامها بنقل الإشارات من المستقبلات المتنوعة كالعين، والجلد، والأنف، والأذن، واللسان، لتوصيلها إلى الجهاز العصبي المركزي.
  • أعصاب حركية: هي تلك الأعصاب التي تقوم بحمل نبضات عصبية من الجهاز العصبي المركزي (الحبل الشوكي والمخ) لتوصيلها إلى كافة الأجزاء الجسدية.
  • أن الخلية العصبية أو ما يدعى بالعصبون يتكون من ثلاثة أجزاء رئيسية وهي، محور عصبي، وجسم خلوي، وتغصنات يقوم بتغطيتها كليًا الغشاء العصبي الرقيق.

مكونات الجهاز العصبي المركزي 

  • يتألف الجهاز العصبي المركزي من ثلاث مكونات أساسية، وهي النخاع الشوكي، والدماغ، خلايا عصبية أو ما يسمى بالعصبونات.
  • وفي السطور القادمة سوف نتعرف على تلك المكونات وما الدور الذي تقوم به كل منها.

الدماغ

  • يعتبر الدماغ هو المسؤول عن والوظائف المتنوعة في الجسم، مثل التفكير، والإحساس، والانتباه، والذاكرة، حيث أن السطح الموجود به الدماغ يعرف باسم القشرة المخية والتي يمكن ظهورها كسطح ليس مستو وهذا بسبب تواجد الأخاديد به.
  • ويعد المخ هو أكبر جزء في الدماغ لأنه المسؤول عن الكلام والأفكار وسلوكيات إرادية، ويتم تقسيم المخ لجزئيين وهما، الجزء الأيمن وهو الذي يسيطر على الجسد من الناحية اليسرى.
  • والجزء الأيسر هو الذي يسيطر على حركة الجسد من الناحية اليمنى، وكذلك يمكن تقسيم كل جزءًا منها لأربع فصوص وهي:
  • فص جبهي: يعد تلك الفص هو المسؤول عن المستويات العليا للإدراك، وكذلك اللغة والحركات الإرادية.
  • فص جداري: هذا الفص له دور في معالجة كافة المعلومات الحسية.
  • فص صدغي: هذا الفص له دور في عملية السمع وكذلك تفسير الأصوات، وكذلك يعمل على تشكيل الذاكرة.
  • فص قذالي: يعتبر هو المسؤول عن عمليات بصرية.

شاهد أيضًا: كدمات الحبل الشوكي وطرق علاجها

المخيخ

  • له دور هام في السيطرة على التوازن وكذلك الحركة، كما أنها هو المسؤول عن العمليات الذاتية في الجسد مثل عملية الهضم.

النخاع الشوكي

الزوار شاهدوا أيضًا:

  • بتربط النخاع الشوكي مع الدماغ من خلال جذع الدماغ، ويعبر بواسطة القناة الشوكية التي تقع بالعمود الفقري.
  • يعمل النخاع الشوكي على نقل المعلومات بين الدماغ ومختلف الأجزاء في الجسم، كما أنه يتواجد العديد من ردود الأفعال التي يسيطر النخاع الشوكي بها بدون مشاركة من الدماغ في تلك العمليات.

العصبونات

  • تعد العصبونات هي الوحدة الرئيسية في الجهاز العصبي المركزي، بسبب تواجد المليارات من الخلايا العصبية في كافة أجزاء الجسد المتواصلة مع بعضها البعض لكي تقوم بإنتاج الأفعال وكذلك ردود الأفعال الفيزيائية.
جذع الدماغ
  • يتكون جذع الدماغ من دماغ أوسط ونخاع مستطيل وجسر، كما أنه المسؤول عن جميع العمليات اللاإرادية مثل عملية التنفس، وضربات القلب، وكافة الوظائف بالجهاز الهضمي وحركاته.

تراكيب واقية للدماغ

  • يكون الجهاز العصبي محاط كليًا بالعظام، كما أن الدماغ تكون محمية بالجمجمة، ولكن النخاع الشوكي يتواجد في داخل العمود الفقري.
  • وكذلك يقوم بتغطية الحبل الشوكي والدماغ بالطبقة الحامية من السحايا، وأيضًا يتواجد سائل دماغي شوكي الذي له دور على تشكيل البيئة الكيميائية المناسبة تتيح إلى المعلومات في أن تنتقل بكل سهولة، وكذلك تقوم بتقديم الطبقة الإضافية الحامية.

قد يهمك: العمود الفقري والنخاع الشوكي

اختلالات ومشاكل الجهاز العصبي المركزي

  • يتعرض الجهاز العصبي المركزي إلى الكثير من المشاكل المتنوعة، حيث يمكن حدوث عدة اختلالات وهذا بسبب الالتهابات، والصدمات، والأورام، والعيوب الهيكلية، والاضمحلال.
  • وأيضًا مشكلات في تدفق الدم والعديد من الأمراض التي تتعلق بالجهاز المناعي.

ومن أمثلة تلك الأمراض التي يمكنها التسبب في مشكلات بالجهاز العصبي المركزي، هي:

  • مشاكل وعائية: من هذه الأمراض هي السكتة الدماغية، والنوبة اللافقارية ويتواجد أيضًا الأورام الدموية والنزيف تحت الجافية.
  • الالتهابات: مثل التهاب الدماغ، والتهاب السحايا، وكذلك شلل الأطفال، وتواجد خراج أعلى الجافية.
  • المشاكل الهيكلية: مثل تواجد بعض الجروح في الدماغ أو العمود الفقري، وحدوث شلل في نصف الوجه، ومرض الفقار الرقبية، والأورام الدماغية أو النخاع الشوكي، ومتلازمة نفق الرسغي، وأيضًا اعتلال عصبي محيطي، وفي النهاية متلازمة الغيلان البرية.
  • حدوث العديد من المشاكل الوظيفية: مثل الإحساس بالصرع والصداع، والألم العصبي والدوار.
  • الأمراض الخاصة بالاضمحلال: من ضمنها التصلب المتعدد، ومرض الباركنسون، والتصلب الجانبي الضموري، ومرض هنتنغتون، ومرض كراب، وأيضًا بيضاء الدماغ وكذلك حدوث مرض الزهايمر.
  • كما أنه من الممكن للسرطانات المتواجدة في الجهاز العصبي أن تتسبب في حدوث الأمراض الشديدة، وإذا كان السرطان خبيثًا، فمن الممكن أن تكون لديها المعدلات الخاصة بالوفيات مرتفعة جدًا.

يذكر أن تلك الأعراض التي تقوم بتسببها المشكلات والاختلالات في الجهاز العصبي تتنوع من فرد إلى آخر، ومن الأعراض الهامة، هي:

  • الإحساس بالصداع بالصورة المستمرة أو بالشكل المفاجئ.
  • التخدر أو انعدام في الشعور.
  • حدوث الضعف التام، وفقدان القوة الخاصة بالعضلات.
  • فقد الحاسة البصرية، أو الازدواجية عند الرؤية.
  • فقدان الذاكرة.
  • الضعف للقدرة العقلية.
  • صلابة في العضلات.
  • حدوث نوبات الصرع وأيضًا الارتعاشات.
  • فقدان في التناسق.
  • الإحساس بوجع في الظهر ويمكنه أن يمتد إلى أن يصل للأقدام وكذلك صوابع القدمين، وبعض من الأجزاء الأخرى في الجسد.
  • حدوث ضمور في العضلات.
  • التحدث بالكلام المدغم.
  • حدوث المشاكل الجديدة في اللغة سواء من جهة الاستيعاب أو التعبير.
  • مع ضرورة التنبيه بأن أعراض المشكلات بالجهاز العصبي التي ذكرت في السابق يمكن أن تتشابه مع الكثير من مشاكل صحية أخرى، لذلك يجب الذهاب إلى الطبيب مباشرةً عند الإحساس بتلك المشكلات لكي يقوم بتشخيص تلك المشكلات.

في ختام هذا المقال تحدثنا عن ما الذي ينقل الإشارات بين الدماغ والحبل الشوكي، ودور الجهاز العصبي المركزي، وأنواع الأعصاب، وأيضًا مكونات الجهاز العصبي المركزي.

والأمراض التي تصيب الجهاز العصبي المركزي، نتمنى أن نكون تحدثنا عن كل شيء متعلق بهذا الموضوع.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق