ما هو الفرق بين المقدمة والتمهيد؟ 

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ما هو الفرق بين المقدمة والتمهيد، تعتبر المقدمة عنوان البحث والتي من خلالها يمكننا التعرف على ما يحتويه البحث، والتي من خلالها أيضاً يمكننا التعرف على موضوع البحث ومشكلته، وأهمية البحث وحدوده، الدراسات السابقة والفرضيات المنهجية.

وأيضاً هناك بعض الخصائص التي يجب على الباحث ذكرها في المقدمة والتي تتمثل في مراعاة الباحث البداية بالبسملة، عدم ذكر تفاصيل البحث بالتفصيل ويكتفي فقط بذكر اللمحات السريعة عن البحث وما يتضمنه.

وأن يكون حجم المقدمة من خمس إلى ثمانِ صفحات فقط، ويحتوي التمهيد على عدة موضوعات مهمة لا غنى عنها بالنسبة للباحث حتي يُفرض بحثه على القارئ، من خلال فهم القارئ للبحث والتي من ثم سيشجع القارئ على استكمال البحث وعدم الشعور بالملل والتشتت أثناء القراءة، وهذا ما سوف نتحدث عنه من خلال موقع مقال mqaall.com.

ما هو الفرق بين المقدمة والتمهيد؟

  • تعتبر المقدمة أول أبواب بداية البحث والتعريف به والتي من خلالها يقوم الباحث بالتعريف عن محتوى بحثه من خلال العناصر التي تعرف بـ ماهية الموضوع، ومنهج البحث.
  • وحدود البحث والتي من خلالها يِمكن للقارئ معرفة ما يقرأ عنه.
  • ويجب على الباحث أن يقوم بتخصيص وترقيم وتفصيل المقدمة، ويفضل أيضاً أن يقوم الكاتب بكتابة المقدمة في نهاية البحث.
  • لأن ذلك يساعده في كتابة كافة عناصر البحث، والتطرق لها من خلال المقدمة، التمهيد يعتبر وسيلة الباحث لكتابة ما لا يمكن كتابته في مُتن البحث ويختلف التمهيد عن المقدمة حتى في عدد الصفحات.
  • فنرَي أن التمهيد يحتوي على ٢٠ صفحة على الأقل بينما تحتوي المقدمة على ٤ إلى ٨ صفحات فقط.

تابع أيضا: ما هي مقدمة البحث العلمي؟ وكيفية كتابتها؟

مقدمة البحث العلمي

 يتكون البحث العلمي من عدة مفاتيح رئيسيه ومن أهمها المقدمة، التي تشجع وتحمس القارئ على استكمال القراءة وتحتوي المقدمة على عدة عناصر أساسية وتشمل هذه العناصر الآتي:

  • بداية المقدمة: أن يقوم الكاتب بكتابة الأحرف وترقيمها بالطريقة الهجائية وفق الأبجدية.
  • ويجب على الكاتب أن يكتب المقدمة عندما ينتهي من البحث حتى تتضمن العناصر الموجودة في البحث.
  • وأيضاً عدم كتابة المقدمة على شكل نقاط أو عناوين جانبية.
  • موضوع البحث: يقوم كاتب البحث في هذا العنصر بكتابة عبارات تشرح طبيعة الموضوع الآتي في البحث والمشكلة التي يتحدث عنها البحث العلمي الخاص به.
  • مشكلة البحث: هي ذات المشكلة الموجودة التي يتناولها البحث ويقوم من خلالها الباحث في إيجاد حلول مناسبة لها من خلال البحث.
  • دوافع ومبررات البحث: يقوم الباحث في شرح الأسباب التي شجعته عن كتابة هذا البحث عن غيرة من خلال هذا القسم مبررات البحث والدوافع.
مقدمة بحث علمي
  • يقوم أيضاً بشرح الدروس المُستفادة من هذا البحث والأهداف التي يقدمها للعلم من خلال هذا البحث.
  • حدود البحث: في هذا القسم يقوم الباحث بتحديد ثلاث أشياء وهُم الحدود الزمنية للبحث والحدود المكانية له، والحدود الموضوعية للبحث.
  • الإشارة إلى الدراسات السابقة: يجب علي الباحث في هذا العنصر أن يقوم بالإشارة للدراسات السابقة والتي قد تحدثت عن الموضوع الخاص به من قبل أشخاص أخرى.
  • ومن ثم يوضح للقارئ الموضوعات الجديدة والمعلومات الجديدة التي ابتكرها الباحث في بحثه والتي تميز بحثه عن باقي البحُوث الأخرى بسبب ذكاء الباحث في اختيار الموضوعات والعناصر التي تميزه عن الآخرين.
  • منهج البحث: في هذا القسم يقوم الباحث بالإشارة إلى المنهج الذي آخذ منه الباحث معلوماته ومراجعة، والتي ساعده في كتابة هذا البحث وأيضاً الأدوات التي استخدمها الباحث أثناء دراسته.
  • خطة البحث: من خلال هذا القسم يُمكن التعرف الخطة التي يسير بها البحث ومن ثم التعرف على كل فصل وباب داخل البحث ولكن بلمحات بسيطة فقط دون شرح مفصل.
  • المعوقات والصعوبات: في هذا القسم يقوم الباحث بشرح المعوقات والصعوبات التي حدثت له أثناء كتابة البحث والتي تتمثل في معوقات وصعوبات أثناء الحصول على مصادر.
  • أو معلومات، أو مراجع متعلقة بالبحث، أو أي صعوبات واجهته أثناء كتابة البحث، ومن ثم يقوم بكتابة الطريقة التي استخدمها لتجاوز تلك الصعوبات والعواقب.
  • وهو التي يظهر مدي الجُهد التي بذله الكاتب حتى يتوصل لكتابة هذا البحث العلمي.

قد يهمك: تحضير درس الطبيعة من خلال الشعر الجاهلي

تمهيد البحث العلمي 

  •  يحتوي تمهيد البحث على قسم مهم وهي المقدمة، وتعتبر المقدمة جزءاً رابطاً بينها وبين مُتن البحث ومعلوماته.
  • وتساعد المقدمة القارئ على التعرف على تفاصيل البحث والتي تشجع القارئ على استكمال البحث لمعرفة ما بداخله.
  • ويقوم الباحث في التمهيد بشرح عدداً من الموضوعات والأفكار التي لا يمكن كتابتها وتناولها في الرسالة.
  • يختلف أسم التمهيد وفقاً لحجمه، فـ نَري أن في البحث العلمي العادي يطلق عليه الجميع اسم تمهيد فقط.
  • أما في الرسالة العلمية نري أن الجميع يَطلق عليها اسم باب أو فصل أو أيضاً مبحث تمهيدي.
  • نرى أن للتمهيد أهمية كبيرة في البحث، فيجب على الباحث مراعاة عدة نقاط.
  • أهمها مراعاة الشروط أثناء الكتابة بأن لا يكون التمهيد طويلاً حتى لا يشتت القارئ ولا يمل.
  • وأن يكون عدد أبواب الرسالة مماثل ومتوافق مع عدد صفحات البحث بـ نفس عدد الصفحات.

الفرق بين التمهيد والمقدمة في البحث العلمي

 التمهيد

الزوار شاهدوا أيضًا:

  • يحتوي التمهيد على عدد من الموضوعات المهمة التي لا يمكن للباحث أن يذكرها في متن البحث.
  • والتي لا يمكن للباحث الاستغناء عن هذه الموضوعات.
  • وذلك لأن من خلال هذه المواضيع يمكن للقارئ فهم البحث الذي يقرؤه.
المقدمة

تحتوي المقدمة على عدة عناصر والتي تتمثل في:

  • ماهية الموضوع.
  • منهج البحث
  • حدود البحث الزمانية والمكانية.
  • ونرى أن المقدمة أيضاً لا تحتوي على هوامش على عكس التمهيد التي يحتوي علي هوامش، ويجب أيضاً أن تكون المقدمة صغيرة ومختصرة.
  • فيجب أن لا تقل عن أربع صفحات ولا تزيد عن ثمانِ صفحات، على عكس التمهيد التي يجب أن يكتب في عشرين صفحة على الأقل.

شاهد أيضا:خطبة محفلية عن حقوق الجار

خاتمة البحث 

خاتمة الأولى
  • في نهاية هذا البحث نكون قد عرضنا على حضراتكم الأفكار التي تدور بذهن الكاتب، وآرائه المتواضعة.
  • ببركة الله تعالى وكرمه وتوفيقه أشكركم على حسن متابعتكم البحث.
  • ونتمنى أن تقوموا بإعطاء آرائكم المتنوعة حول الأفكار التي عرضت في هذا البحث.
  • وفي نهاية الأمر ندعو بالتوفيق في ذلك البحث ونشكركم على حسن قراءتكم وسمعكم، ويعود صدوركم، ونرجو أن ينال البحث إعجابكم.
خاتمة البحث الثانية
  • مما سبق قد وضحنا أهمية البحث، كما بينا الجهد المبذول فيه بمساعدت الله عز وجل وصلنا إلى النهاية.
  • وقمنا بتلخيص هذا البحث في النقاط (ونقوم بكتابة التلخيص)، ونتمنى أن يكون هذا البحث مفيد للمجتمع والأفراد.
  • وفي نهايته نحمد الله سبحانه وتعالى الذي وفقنا لإنهاء هذا البحث ووفقنا في كتابة مواضيعه.
خاتمة البحث الثالثة
  • نود أن نشكر الله تعالى على النعمة التي أنعم بها علينا وهي العلم والهدى.
  • وتوضيح العلوم العديدة والمفيدة لكي نخرج نتائج متميزة لكي نعرضها على حضراتكم.
  • وإننا حاولنا قدر المستطاع ألا يوجد أخطاء في البحث، وإن نقدم المعلومات بشكلها الواضح وإذا وجدتم أخطاء أرجو أن تسامحوني.
  • ونشكر لكم على المتابعة في ذلك البحث أتمنى من الله أن يوفقنا جميعًا.
خاتمة البحث الرابعة
  • فى هذا البحث نتمنى أن نكون سلطنا الضوء على الجوانب المتعلقة به جميعا.
  • ووضحنا الجوانب النظرية والعلمية والمفاهيم الخاصة به وعلاقته بالأمور المختلفة.
  • وحاولنا في إعطاء الدراسة العميقة حول ذلك الموضوع وذكرنا بعض الجوانب الشخصية في البحث.

 في نهاية المقال نكون قد وضحنا لحضراتكم الفرق بين المقدمة والتمهيد في البحث العلمي، التي يتمثل في أن المقدمة تحتوي على عدة عناصر وهم ماهية الموضوع ومنهج البحث والحدود الزمانية والمكانية للبحث بالإضافة إلى شرح كل منهم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق