مقدمة عن البرمجة الهيكلية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مقدمة عن البرمجة الهيكلية، موقع مقال mqaall.com يقدم لكم هذا الموضوع، حيث أنها تعتبر أحد الأنظمة المستخدمة في برامج الحاسوب فهي الوسيلة للتعامل بين الشخص والجهاز الآلي ليقوم ببعض المهام والوظائف التي يتم الإعداد لها وفى هذا المقال نعرف ماهية البرمجة الهيكلية.

مقدمة عن البرمجة الهيكلية

  • البرمجة الهيكلية تعتبر من أبرز معاني البرمجة وهي عبارة عن الاستطاعة الفائقة للتحكم في برامج الحاسوب.
  • للقيام بعدد من المهام المحددة من قبل المستخدم وجاء ظهور الهيكلية على يد اثنين من الأشخاص.
  • يدعون هؤلاء الأشخاص “وما كو را در” ” Jac open” ” جوزيبى ” حيث أكدوا انه من الممكن تصميم أي برنامج في الحاسوب عن طريق البرمجة الهيكلية.
  • بدأت البرمجة الهيكلية في الانتشار في عام 1990 عندما كتب مقال تصويري عنها يدعى ديكسترا.
  • والذي تناول مبادئ البرمجة والأنماط القديمة المستخدمة إلى أن تم استخدام البرمجة الهيكلية.
  • إن معنى البرمجة الهيكلية تحديا يشير إلى مجموعة من الإجراءات اللازمة للقيام لإتمام برنامج معين.
  • بأسلوب سهل ومفهوم للمستخدم وهذا الأسلوب يجعل البرمجة الهيكلية من أهم أشكال البرمجة.
  • لأنه يضم مجموعة من الإجراءات اللازمة للقيام بمهام معينة وإن البرمجة الإجرائية شكل من أشكال البرمجة الهيكلية.
  • تتميز بالنظام في أدائها حيث أنها توزع الوظائف بشكل متساوي على برامج الحاسوب.
  • من الممكن الاستعانة بها مرة أخرى عند إنشاء أي برنامج على الحاسوب دون القيام بعمل صور مكررة منها.
  • وأيضا تسمح البرمجة الإجرائية للمستخدمين في تناول البرامج بشكل مبسط ومفهوم.
  • إن البرمجة الهيكلية تضيف بعض الآليات التي تحسن التواصل بين المستخدم وجهاز الحاسوب ومواجهة العديد من المشاكل البرمجية.
  • ولكنها تتطلب اتباع أسلوب معين في البرمجة وهي تجزئة البرامج إلى نماذج مبسطة من الإجراءات والتعليمات المخططة بحيث يسهل استيعابها بشكل مبسط.
  • بمعنى أن البرمجة الهيكلية تتناول نظام تقسيم المشاكل العظمى إلى الأدنى فالأدنى حيث تستطيع تحديدها والتغلب عليها.

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: مقدمة عن لغات البرمجة وتطورها

وظائف البرمجة الهيكلية

  • هناك مجموعة من الوظائف التي تقوم بها أشكال من البرمجة الهيكلية.
  • ومن أهمها البرمجة الإجرائية ومن وظائفها القيام بعدد من المهام في نماذج فرعية.
  • ومن أهم مميزات هذه الوظيفة أنها تساعد في استخدام البرمجة الهيكلية في كثير من البرامج المعدة لحل المشكلات البرمجية من الأكبر إلى الأصغر.
  • بمعنى أن المستخدم يعمل على التخطيط هيكل البرنامج حيث يقوم بتجزئة البرنامج إلى وحدات فرعية وتحديد عدد من المهام المشتركة في نماذج وأطر فرعية.
  • وذلك يساعد على تسجيل وحفظ مجموعة الإجراءات المخطط لها للاستعانة بها كنماذج أو أشكال في برمجة برامج أخرى ولكن بعد التأكد من فاعلية كل نموذج منها.

تصميم واجهة المستخدم الرسومية

  • إن البرمجة الهيكلية تعمل على استخدام بعض التقنيات أو الأنظمة البرمجية إلى تتحكم في الشكل والصورة.
  • وذلك عن طريق نماذج التصميم الفنية التي تتيح للمستخدم من التحكم من الهيئة الفنية دون أي صعوبات.
  • إجراء كافة التعديلات فيها من حيث الشكل واللون والحجم.
  • أيضا تسمح البرمجة الهيكلية الاستفادة من لغات متعددة ومختلفة.
  • بحيث يمكن إدراج أكثر من لغة في وقت واحد واستخدام العديد من العلامات في فقرة واحدة.
  • إن الأدوات التي تتحكم في عمل تصميم مشروع الهيئة الفنية للمستخدم عنصر لا ينفصل عن تناول هذا المشروع.
  • والوقوف على المشاكل المتوقعة وكيفية التعامل معها.
  • يمكن الاستعانة خاصية الألوان وتوزيعها بشكل معين للقيام بمهام معينة.
  • بحيث يمكن ترميز كل عنصر لأداء وظيفة معينة داخل مشروع الهيئة الفنية للمستخدم.
  • أيضا التسجيل لتصميم الهيئة الفنية للمستخدم يمكن الاستفادة منه بين أعضاء المشروع.
  • ومن الممكن التطوير والتعديل في التصميمات وإدراج عناصر حديثة داخل المشروع.
  • من الممكن أيضا أن تفيد هذه التصميمات المستخدمين والقائمين على تطوير هذه المشروعات.

ما هو الفرق بين البرمجة الهيكلية وغير الهيكلية؟

  • إن الاختلاف الأساسي بينهم أن البرمجة الهيكلية تتيح للمستخدم بتجزئة البرنامج إلى نماذج صغيرة بحيث يتم توزيع المهام والإجراءات البرمجية في كل نموذج على حدة.
  • تتيح للمستخدم التأكد من كل نموذج قبل إضافته في البرنامج الرئيسي.
  • وذلك يسهل على المستخدم مراجعة هذه النماذج ويستطيع التعديل والتغيير فيها في نموذج واحد دون أن يتطرق إلى البرنامج الأساسي.
  • ولكن البرمجة غير الهيكلية هي تسمح فقط بإنشاء البرنامج كامل مرة واحدة دون إجراء أي تعديلات.
  • ولابد من التأكد من رمز استخدام البرنامج بأكمله وليس نموذج واحد عكس الحال في البرمجة الهيكلية.
  • تتيح البرمجة غير الهيكلية إدراج أنواع من النصوص المختلفة ذات طبيعة واحدة.
  • والبرمجة الهيكلية ذات مجال واسع في إنشاء البرامج الأساسية المستخدمة في المشروعات البرمجية.

الزوار شاهدوا أيضًا:

اقرأ من هنا عن: مقارنة بين لغات البرمجة من حيث السهولة والاستخدام

البرمجة الهيكلية الفيجوال سي شارب

  • إن ماهية البرمجة الهيكلية هو تجزئة البرنامج إلى مهام يمكن حفظها واستخدامها في أي مرحلة من مراحل إنشاء البرنامج.
  • وتكون داخل بعض حيث يمكن استخدام مهمه أو وظيفة داخل وظيفة أخرى.
  • البرمجة الهيكلية هي الخطوة الوسط بين البرمجة التقليدية والبرمجة الشيئية المتطورة وظهر أسلوب جديد من للبرمجة ويدع فيجوال بيسيك دوت نت.
  • وهذا الأسلوب يشتمل على العديد من الأليات البرمجية الجديدة والتي من شأنها إضافة المزيد من النماذج والتسهيلات الخاصة بإنشاء البرامج بحيث يخلو أي تصميم لأي برنامج من أي صعوبات.
  • مثل الصعوبات التي تواجهنا في نظم البرمجة التقليدية حيث يضيف هذا الأسلوب العديد من التطبيقات الإلكترونية والتواصل مع مواقع الإنترنت العالمية التي تستخدم في إنشاء العديد من المشروعات المجتمعية.

مدخل إلى البرمجة الشيئية أو الكائنية

  • إن العالم من حولنا عبارة عن مجموعة من الأشياء منها الجماد ومنها الإنسان والحيوان والذي يتميز بعضها بإحداث بعض التفاعل ومنها لا يصدر أي تفاعل أو حركة.
  • إن هذه الأشياء لها سمات تميزها فمثلا تصدر بعض الأفعال والانفعالات الشخصية التي تستطيع من خلالها فهم هذه الأشياء والبرمجة الشيئية هي عبارة عن تقسيم لهذه المخلوقات والأشياء الموجودة في الواقع.
  • تشتمل كل عنصر من هذه الأشياء على سمات مشتركة بينها وأن العناصر الجديدة التي نشأت من العنصر الأساسي لديها نفس السمات يتحقق بذلك عامل الوراثة.
  • وهذه الأشياء تتميز بالتواصل مع بعضها البعض دون علم أحد منهم طبيعية الآخر فمثلا أنك تحترف قيادة السيارة لكنك لم تعرف مكوناتها ولا الأليات التي تعمل بها.
  • هناك عنصرين هامين في البرمجة الشيئية وهما الوراثة وتعدد الأشكال بالوراثة هي التعامل مع البرامج المعدة من قبل وذلك حتى يتم إضافة العناصر الجديدة والمتطورة لها.
  • والتي نشأت أيضا من نماذج قديمة محتفظة بسماته السابقة وإضفاء الإمكانيات اللازم وجودها في العناصر الحديثة مصطلح تعدد الأشكال يشير إلى إنشاء البرامج الخاصة بالمستخدم بأشكال جديدة ومرنة.
  • حيث يمكن التحكم وتعديلها بشكل واسع المدى وذلك يكون على مستوى العناصر القديمة المعدة من قبل وعلى بالنسبة لإنشاء برامج حديثة ومتطورة لم تكن منشأة من قبل.

الفرق بين البرمجة الكائنية والبرمجة الهيكلية

  • إن البرمجة الهيكلية تقوم على مبدأ تقسيم البرنامج إلى مجموعة من الأدوات التي يتم حفظها واستخدامها في أي مرحله من مراحل إنشاء البرنامج حسب الشروط التي تم تحديدها لهذه الأدوات.
  • البرمجة الهيكلية هي الخطوة التي تسبق البرمجة الشيئية حيث أن البرمجة الشيئية تقوم على مبدأ التوريث للأشياء.
  • حيث أن كل عنصر في البرمجة الكائنية أو الشيئية له سمات معينة تأتى وراثيا من العنصر الأساسي.
  • حيث يستطيع المستخدم لهذا النوع من البرمجة بترميز كل عنصر بعلامة معين وبذلك التمييز بينهما بشكل أفضل.

كما يمكنك التعرف علي: الخطوات الأساسية في البرمجة

مقدمة عن البرمجة الهيكلية لقد قدمنا في هذا المقال ما هي البرمجة الهيكلية ودورها في إنشاء برامج الحاسوب ولكن من الأفضل الاعتماد على البرمجة الشيئية.

لأنها أكثر تطورا ومتلاحقة مع التغيرات والتطورات الحديثة في عالم المشروعات البرمجية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق