“فتاة الكارثة” تبيع صورتها الشهيرة مقابل 473 ألف .. اعرف الحكاية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف


باعت الفتاة “زوى روث”، المعروفة بـ”فتاة الكارثة”، صورتها الشهيرة، والتى أصبحت حديث الإنترنت، حينما نظرت مبتسمة بينما كان أحد المنازل يحترق خلفها، مقابل 473 ألف ، فى مزاد بالعملات المشفرة 


والتقط والد روث، الصورة، حينما كانت تبلغ من العمر آنذاك أربع سنوات، أمام منزل محترق في ميباني بولاية نورث كارولينا، وفقا لصحيفة “جارديان” البريطانية.


الصورة


 


روث، البالغة من العمر الآن 21 عامًا وطالبة جامعية، باعت الصورة من خلال مزاد، وقالت روث، التي تقول إنها تخطط لاستخدام العائدات لسداد قروض الطلاب والتبرع بأموال إضافية للجمعيات الخيرية، لصحيفة نيويورك تايمز: “الإنترنت كبير.. سواء كنت تتمتع بتجربة جيدة أو تجربة سيئة، عليك فقط أن تحقق أقصى استفادة منها “.


ويُعتقد أن مشترى صورة روث، هو “3FMUSIC”،  وهو جامع يتحف، ويعتقد أنه هو فرزين فاردين فرد، الرئيس التنفيذي لشركة إنتاج موسيقي مقرها دبى.


وفى سياق آخر أصبحت لوحة المحارب لجان ميشيل باسكيات أغلى عمل فنى غربى يتم بيعه فى مزاد فى آسيا، حيث تم بيعه مقابل 280 مليون دولار هونج كونج، فى دار كريستيز فى هونج كونج، كانت اللوحة معروضة فى المزاد بقيمة ما بين 240 مليون دولار هونج كونج إلى 320 مليون دولار هونج كونج، جاء ذلك بحسب ما ذكر موقع theartnewspaper


يشار إلى أن اللوحة الفنية، التي اشتراها “شخص أسيوى”  كان يملكها جامع مقتنبات أمريكى، اشتراها فى عام 2012 من دار سوثبى فى لندن مقابل 5.5 مليون جنيه إسترليني فقط.


 


وتعود لوحة “المحارب” لـ باسكيات، إلى أكثر فترات الفنان إبداعًا واستحسانًا 1982، وعُرضت هذه النسخة لأول مرة فى جاليرى أكيرا إيكيدا بطوكيو فى عام 1983، وأدرجت فى معرض جان ميشيل باسكيات لعام 2019، بـ مركز دراسة مؤسسة برانت للفنون فى مدينة نيويورك.


 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق