الاستخبارات الأمريكية غير قادرة على تقديم إجابة حول الأجسام الطائرة – منوع

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عجزت الاستخبارات الأمريكية عن تقديم إيضاحات بشأن 143 حالة لاعتراض الطائرات الأمريكية لأجسام طائرة مجهولة من أصل 144 حالة.

أما الحالة الـ144 فإنها عبارة، حسب الاستخبارات، عن منطاد جوي منكمش.

وغالبا ما تفضل الاستخبارات أن تستعين بمصطلح “الظواهر الجوية غير المتعرف عليها” بدلا من مصطلح الأجسام الطائرة المجهولة. والمقصود بالأمر هو نفايات طائرة وبلورات من الجليد وتذبذبات حرارية ودرونات خاصة أو ظواهر في الغلاف الجوي للأرض.

إلا أن هناك عددا محدودا من الظواهر قدمت مواصفات جوية غير عادية يمكن أن تنتج، حسب الاستخبارات، عن أخطاء في عمل المستشعرات أو أوهام خاطئة بحاجة إلى إجراء تحليل تفصيلي.

اقرأ أيضاً : المخابرات الأميركية تجيب على حقيقة تواجد الكائنات الفضائية

يذكر أن البنتاغون رفع منذ بضعة أعوام السرية عن مقاطع الفيديو صوّرها طيارو سلاح البحر الأمريكي أعوام 2004 – 2015 حيث سجلوا أجراما خفية محلقة في السماء بسرعة هائلة.

وأمرت الدفاع الأمريكية بتشكيل فريق خاص بجمع معلومات عن طبيعة وتابعية الأجسام الطائرة المجهولة، لكنها لم تنشر أي شيء عن نتائج عمل الفريق.

وتنوي الاستخبارات الأمريكية وضع استراتيجية جديدة خاصة بجمع المعلومات عن الظواهر الجوية غبر المتعرف عليها.

أما إدارة الاستخبارات القومية فأعدت تقريرا لمجلس الشيوخ عن الظواهر الجوية غير المتعرف عليها (Unidentified Aerial Phenomena) التي يمكن أن تشكل خطورة على الأمن القومي الأمريكي.

وجاء في التقرير أن غالبية الظواهر قد تخرج عن حدود إمكانيات الوسائل التقنية القومية التي يمكن أن تتعرف عليها.

اقرأ أيضاً : القارة القطبية الجنوبية .. إختفاء بحيرة عملاقة

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق