دراسة جديدة تكشف السبب وراء أعراض فيروس كورونا طويلة الأمد

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

العالم-منوعات

وأوضح الباحثون أن التغييرات التي تطرأ على خلايا الدم عند المعاناة من فيروس كورونا قد تفسر السبب؛ نظرًا لأن الفيروس يغير حجم وطبيعة خلايا الدم الحمراء والبيضاء، مما يجعل من الصعب الحصول على الأكسجين والعناصر الغذائية في جميع أنحاء الجسم.

وكشفت الدراسة التي شملت 55 شخصًا أن هذه التغييرات يمكن أن تستمر إلى عدة أشهر، وهو ما يفسر سبب معاناة المرضى لفترة طويلة.

ويشير الباحثون أيضًا إلى أن اضطراب تدفق الأكسجين هو الذي يسبب الأعراض الشائعة التي يعاني منها المرضى لفترة طويلة، مثل مشاكل التنفس، والتعب، والصداع، كما أن هذه التغييرات في خلايا الدم قد تفسر أيضًا سبب إصابة بعض المرضى بجلطات دموية أو تعرضهم لتلف في الأعضاء.

وحلل العلماء في مركز ”ماكس بلانك“ للفيزياء والطب في ألمانيا، عينات الدم الخاصة ببعض المرضى الحاليين والسابقين وقارنوها بالأشخاص الأصحاء.

ووجد الباحثون أن المصابين بالفيروس يعانون من ضعف الدورة الدموية، ونقل الأكسجين، فضلًا عن جلطات الدم، وهي أعراض خاصة بخلايا الدم وخصائصها الفيزيائية.

وفحص الباحثون أكثر من 4 ملايين خلية دم لـ 17 مريضًا مصابين بالأعراض الحادة لفيروس ”كورونا“، تتراوح أعمارهم بين 41 و 87 عامًا، مع دراسة حوالي 14 شخصًا تتراوح أعمارهم بين 27 و 76 تعافوا من الفيروس، ومجموعة ثالثة من 24 شخصًا تتراوح أعمارهم بين 26 و 81 لم يصابوا بالفيروس.

وأجرى العلماء قياسًا لشكل خلايا الدم الحمراء والبيضاء باستخدام كاميرا مجهرية، ثم قاموا بتحليل البيانات الموجودة على جهاز كمبيوتر.

وعثر العلماء على خلايا الدم الحمراء بأحجام وأشكال مختلفة بشكل كبير لدى المرضى، كما وجدوا اختلافًا بحجم وشكل خلايا الدم البيضاء، لذا خلصوا إلى أن الأضرار التي لحقت بكريات الدم الحمراء والبيضاء سويًا هي السبب وراء الأعراض طويلة الأمد.

يُذكر أن المصابين بالأعراض طويلة الأمد يعانون لمدة أكثر من شهر، وتشمل الأعراض: فشل الأعضاء، والإرهاق، وضيق التنفس، وتساقط الشعر، وتشوش الدماغ.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر الان ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر الان ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطه ولا يعبر عن وجهة نظر وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق