اكتشاف ثوري من شأنه أن يمهد الطريق لإنماء أعضاء بشرية لعمليات الزرع

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

‏العالم-منوعات

امتلك جنين الفأر الذي تم إنماؤه قلبا نابضا، وبدأت تتطور عضلاته وأوعيته الدموية والأمعاء والجهاز العصبي، ويقول الباحثون إن هذا الجنين “يمثل النموذج الأكثر تعقيدا لجنين ثديي في المختبر يحتوي على العديد من الأنسجة، التي تم بناؤها من الخلايا الجذعية”.

هذا النموذج الجديد طوره علماء من كلية الطب بجامعة فيرجينيا، وهو خطوة كبيرة إلى الأمام في جهود الباحثين لمحاكاة التطور الطبيعي للثديات باستخدام الخلايا الجذعية.

وأوضحت الدكتورة “كريستين تيس”، من قسم بيولوجيا الخلايا في جامعة فرجينيا: “لقد توصلنا إلى طريقة لتوجيه مجموعات من الخلايا الجذعية لبدء التطور الجنيني. واستجابة لهذه التعليمات، تتطور المجاميع إلى كيانات تشبه الجنين، في عملية تلخص الخطوات الجنينية واحدة تلو الأخرى”.

يأمل فريق الباحثين أن تساعد هذه الخطوة الثورية في التوصل إلى فهم أفضل للثديات، ومحاربة الأمراض وخلق عقاقير جديدة وتنمية الأنسجة والأعضاء، من أجل عمليات الزرع البشرية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر الان ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر الان ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطه ولا يعبر عن وجهة نظر وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق