جزيرة إسكتلندية للبيع بـ 175 ألف فقط..لم يجرؤ أحد…

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

‏العالم-منوعات

والجزيرة، التي تسمى ”قرية لويرز القديمة“، تقع على الساحل الإسكتلندي على مقربة من بحيرة ”لوخ تاي“.

وعرض البيع يأتي مع شاطئ خاص، وغابات أصلية قديمة، وحقوق صيد السمك في الجزيرة.

وقالت صحيفة ”مترو“ البريطانية:“المشكلة أنك إذا اشتريتها، عليك أن تكون مستعدًا للتعامل مع الأشباح، إذ تقول الأسطورة إن الجزيرة لا تزال مسكونًة بروح المالكة الأخيرة التي أُطلق عليها اسم سيدة لويرز.“

وأشارت الصحيفة إلى أن الأسطورة تقول إن السيدة قدمت نبوءات، بعضها تحقق، بما في ذلك التنبؤ بإنشاء السكة الحديدية، وبناء زوارق بخارية بعد رؤية لسفينة تسير بالدخان.

ولفتت الصحيفة إلى أن الجزيرة تبلغ مساحتها حوالي 3.3 فدان (13500 متر مربع)، وأن المالك الجديد سيحصل أيضًا على طاحونة وفرن تاريخي، و“بيت الأعيان“ الذي يقال إنه يقع في موقع منزل سابق دمره ماركيز مونتروز في العام 1645.

وماركيز مونتروز (1612- 1650) هو أحد نبلاء إسكتلندا، وكان شاعرًا ومحاربًا بارزًا، ونُفذ بحقه حكم الإعدام.

وبحسب إحصاء صدر العام 1841، كان هناك 17 شخصًا يعيشون في الجزيرة في ذلك الوقت، ولكن في العام 1891، انخفض العدد إلى 7 فقط قبل أن تصبح مهجوة تمامًا العام 1926.

وأوضحت الصحيفة أنه تم بيع الجزيرة آخر مرة مقابل حوالي 100 ألف جنيه إسترليني (140 ألف ) العام 2016، ولكن تم طرحها مرة أخرى في السوق الآن.

وقال جون لامبرت، الشريك في شركة وكلاء العقار ”غولد كرست لاند“:“أعتقد أن هذه فرصة نادرة للغاية لشراء جزء من تراث إسكتلندا في واحدة من أجمل الأماكن في البلاد.“

وأضاف:“الحقيقة أن عملية البيع ستوفر فرصة فريدة لك لتكون مالكًا وحافظًا على منطقة غنية بشكل رائع بالتاريخ، والرومانسية، والتقاليد…. وتقدم قرية الجزيرة هذه أيضًا وسائل راحة رائعة، إذ يمكن للمالكين إطلاق قارب في البحيرة، والاستمتاع بصيد الأسماك، والنزهات والتخييم… إنه موقع مميز جدًا، ومكان مناسب لعيش حياة استرخاء وهدوء.“

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر الان ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر الان ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطه ولا يعبر عن وجهة نظر وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق