بريطاني مصاب بكورونا يخرج من المستشفى بعد غيبوبة 4 شهور

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

العالم-منوعات

وأفادت وسائل إعلام بريطانية أن راجيندر سينغ 38 عاما من أصل هندي حطم الرقم القياسي للفترة التي قضاها على الرئة الاصطناعية في حالة غيبوبة في مستشفى ”بابوورث الملكي“ في مدينة كامبريدج شرق إنجلترا.

وأشارت صحيفة ”مترو“ البريطانية السبت إلى أن الأطباء والممرضين وبقية العاملين اصطفوا في أروقة المستشفى للتصفيق لسينغ عندما خرج من المستشفى أول أمس الخميس بعد 151 يومًا من الرعاية والعلاج.

وأوضحت الصحيفة أن سينغ سيواصل علاجه من إصابته بفيروس ”كورونا“ في مستشفى محلي في مدينة ”اسيكس“ جنوب شرق إنجلترا حيث يأمل أن يلتقي قريبًا بزوجته ”سوخبال“ وطفليه اللذين يبلغان من العمر 4 سنوات وعاما واحدا.

وقال سينغ ”لن أذهب إلى المنزل بعد لكنني سأكون على بعد أميال قليلة منه.. لذا آمل أن يكون من الأسهل على زوجتي زيارتي كثيرًا.. والحقيقة أني لا أطيق الانتظار لرؤية زوجتي وأولادي وأعانقهم… لقد اشتقت إليهم كثيرا.. وأنا أشعر أنني أقوى كل يوم، وعندما أستطيع، سأحصل على لقاح كوفيد“.

وأشار مستشفى ”بابوورث الملكي“ إلى أن سينغ كان في مستشفى محلي لمدة أسبوعين قبل إدخاله إلى المستشفى في ”كامبريدج“ في 31 كانون الثاني (يناير) الماضي ووضعه على رئة اصطناعية تستخدم لتزويد الدم بالأكسجين.

ولفت إلى أنه تم وضع ”سينغ“ في غيبوبة طبية في ذلك التاريخ ولم يستيقظ منها حتى نيسان (ابريل) الماضي مضيفا أنه خرج من الرعاية الحرجة الشهر الماضي بعد 142 يومًا.

بدروها أوضحت الممرضة الاستشارية أن سينغ أمضى تسعة أيام أخرى في جناح التنفس، ما رفع إجمالي إقامته في المستشفى إلى 151 يومًا مضيفة: ”هذه حقا حالة استثنائية وهي أطول فترة يقضيها مريض بكوفيد على رئة صناعية“.

وتابعت ”أن رؤية حالته تتحسن لدرجة أننا استطعنا إخراجه من العناية المركزة حتى يكون بمقدوره العودة إلى مستشفاه المحلي هو أمر رائع.“

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر الان ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر الان ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطه ولا يعبر عن وجهة نظر وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق