أنا ضد المشروع الإسلامي قولا واحدا.. وخرجت من تجربتي بفيلم

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكد المخرج خالد يوسف؛ أنه لم يسافر خارج
البلاد بسبب الملاحقات الأمنية أو مواقفه السياسية تجاه النظام لافتا أنه تعرض
لحملة لا يتحملها أحد.

وقال يوسف خلال برنامج “الحكاية”
المذاع على قناة “إم بي سي مصر”: “ليس لأنني مختلف مع النظام سوف
أرتمي في أحضان الإخوان؛ لقد حسمت أمري منذ سنوات”.

وأضاف: “منذ سن الـ 16 عاما حسمت أمري
تجاه التيار الإسلامي؛ كنت الناصري الوحيد في الجامعة التي كان يفوز أمام التيار
الإسلامي في انتخابات اتحاد الطلاب؛ أنا ضد المشروع قولا واحدا”.

وتابع: “لا يمكن أن أنقلب على 30 يونيو؛
لو حدث كوارث بعد 30 يونيو لن تكون كما لو استمر حكم التيار الإسلامي في
مصر”.

وأكمل: “قررت السفر لأنني وجت أنني غير
قادر على الحياة في هذا الجو لم أهدد من الدولة أو الأجهزة ولم يقترب مني أحد أنا
لم أكن خائف من العودة ولكني لم أكن مرتاح الحملة كانت قوية فوق احتمالي واحتمال
أسرتي من تضرروا نفسيا مما حدث هم من حولي أكثر مما تضررت”.

وأوضح: “ما حدث كان مفيد في النهاية
خرجت بتجربة ثرية وفيلم ثقيل وليس فيلم عادي وسوف أقوم به وعشت بشكل جيد جدا لم
يكن عندي احتمال بعدم العودة كنت في فترة هدنة مع نفسي للبعد عن الجو المنحط
والناس تتأثر بالحملة وجعلتني غير قادر على الحياة براحة”.

واختتم: “تعرضت لحملة قوية للغاية ولم
أتحملها؛ ولو تعرضت مؤسسة لهذه الحملة لانهارت؛ قررت الابتعاد لفترة وهناك الكثير
ممن لم يتأثروا بهذه الحملة ويدركون جيدا من أنا”.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطه ولا يعبر عن وجهة نظر وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق