الأزهر أول من طالب بحل جماعة الإخوان

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكد الإعلامي محمد الباز؛ أن هناك نوع من
الاختلاط لدى البعض بين جماعة الإخوان الإرهابية والأزهر الشريف لافتا أن البعض
يعتقد أن الأزهر غير جاد في مواجهة الإخوان.

وقال الباز في تصريحات لبرنامج “بالورقة
والقلم” المذاع على قناة “تن”: “نريد أن نزيل اللبس بين
الأزهر والإخوان هناك كثيرون يرون أن الأزهر غير جاد في مواجهة الإخوان ؛ أول من
طالب بحل الإخوان لانحرافها الشرعي شيخ الأزهر مصطفى المراغي عام 1945”.

وأضاف: “شيخ الأزهر وجه الطلب لرئيس
الوزراء أحمد ماهر وأخبره أن الجماعة تنحرف بالشرع وتريد أن تضع نفسها كمرجعية
أعلى من الأزهر وهو أمر خطر على الإسلام”.

وتابع: “بعد أن قتل الإخوان النقراشي
عام 1948 الشيخ المشد وهو واحد من كبار علماء الأزهر كتب مقال وأكد على أن الجماعة
خارجة عن الإسلام لأنها جماعة تأخذ من القتل منهج”.

وأكمل: “على طول مسيرة الأزهر مع
الجماعه هو ضد الجماعة بشكل أساسي؛ الالتباس الحالي يأتي من واقع اختراق الجماعة
لجامعة الأزهر ومشيخة الأزهر “.

واختتم: “جزء كبير من عمل الإخوان هو
اختراق المؤسسات وما تبعه من قضية مليشيات الأزهر ولو راجعت ستجد البيانات الرسمية
عن الأزهر ضد جماعة الإخوان الإرهابية”.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطه ولا يعبر عن وجهة نظر وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق