عسل وطحينة ولا لوحة لفان جوخ؟ اعرف سر انتشار تريند الكابلز الشبابى الجديد

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف


للوهلة الأولى التي تنظر إليها تظن أنها صورة لعسل ممزوج بالطحينة، والبعض ظن أنها لوحة مرسومة بأسلوب الفنان العالمي فان جوخ، ولكن الأمر ليس كذلك، فهي أحدث تقليعة من تقاليع الشباب المرتبطين عاطفيًا على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ يستخدمون تطبيقا شهيرًا للصور، ويصنعون من خلاله هذه الصور بعد أن يدمجوا صورهم سويا تعبيرا عن مدى الترابط والحب الكبير الذي يجمع بينهما، وللحفاظ على الخصوصية من جهة اخرى.


فيما استخدمها البعض الآخر كـ “ميم” كوميدي ساخرين من عزوبيتهم ومن فكرة الشبه بين صور المرتبطين وأطباق العسل والطحينة. وعن الأسباب النفسية وراء اتباع هذه التقليعة الغريبة يقول الدكتور وليد هندي استشاري الصحة النفسية والعلاقات الأسرية في حديثه لـ “اليوم السابع” أن أي تقاليع غريبة تنتشر كالنار في الهشيم بين أوساط الشباب وتطل علينا كل يوم بأشياء غريبة ومستجدة ولا تخطر على بال بشر وهذا له عديد من الأسباب النفسية كما أوضحها كما يلي.


انحدار الذوق


يرى استشارى الصحة النفسية أن هذه التقليعة تشير لانحدار الذوق، فعندما نجد أن حبيب يمثل علاقته العاطفية بحبيبته بهذه الصورة المموهة التي تشبه “العسل والطحينة” فهذا يعكس انحدار الذوق عكس أيام الزمن الجميل عندما كنا نرى العلاقة العاطفية تتمثل وكأنها زهرة في بستان، والتعبيرات الكلاسيكية الذي يفخر بل يذيع كلا الحبيبين خبر حبهما وارتباطهما بها بشكل واضح. 


السطحية


يعبر هذا السلوك عن سطحية الشخص الذي يقوم به، فمن السطحية أن نشبه قوة الحب بيننا بصورة مموهة، فهذا دليل على سذاجة التفكير ومحدودية في الوعي، وهذه مؤشرات سلبية للشخصية، وفي الغالب من يقومون بهذا الفعل هم المراهقين.


حب للحياة في بعض الأحيان


قد يكون التعبير بهذا الأسلوب من أشكال حب الحياة، وإن الشباب حاليا لديهم حب للحياة بصورة كبيرة فيكون تعبيرهم بأي شكل من الأشكال، ولكن في النهاية هم يحبون الحياة ومقبلين عليها وبالتالي يعبرون عن حبهم بأي شكل حتى ولو كان غريب ومستجد في المجتمع.


الرغبة في التجديد


الرغبة في التجديد لدى بعض الشباب من أهم تفسيرات هذا السلوك،  فقد يكون استعماله لهذا النوع من الصور مع حبيبته شكل من أشكال التجديد والتغيير.


رغبة في الاستقلال


 الشباب لديهم دائما حاجة للاستقلال، فعندما يستخدمون هذه التقنية الغريبة والجديدة من الصور والتي لا يعرفها الجيل القديم، قد يشبع لديهم الحاجة للاستقلال والتعبير عن الذات.


جذب الانتباه


يعاني بعض الشباب من التهميش الاجتماعي أو التهميش الأسري بمعنى أن يكون الشاب فاقد ذاته أو “مش لاقي نفسه” فيكون لديه الرغبة في جذب الانتباه بفعل أي شيء غريب، من ضمنها إنه ينزل صورته مع حبيبته بهذا الشكل المثير للجدل.


هوس التقاليع الغريبة


تفسير آخر هو هوس التقاليع الغريبة وهو مرتبط بهوس التريند فبعض الشباب يحب عمل الشو على السوشيال ميديا، ليحصل على مجموعة من اللايكات والتعليقات لإشباع رغبته فى الحصول على الاهتمام. 


أحد امنشورات


 


صورة مموهة


 


 


لوحة لفان جوخ


 


 


منشور


 


 


ميميز

أخبار ذات صلة

0 تعليق