رومانيون يرتدون زى الدببة احتفالا بالعام الجديد بطقوس من عصر قبل الميلاد.. فيديو

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف


قرعت الطبول في الصباح الباكر من أول أيام العام الجديد 2022، لتبشر بوصول مئات الأشخاص الذين يخرجون إلى شوارع مدينة كومانيستي بشمال رومانيا وهم يرتدون زي الدببة، المصنوع من الفرو الحقيقي، والذي يغطي أجسادهم بالكامل.


ويوضح موقع “يورو نيوز”، أن ما يفعله الرومانيون تقليدًا نشأ في عصور ما قبل الميلاد، عندما كان الراقصون يرتدون أزياء ملونة أو فراء الحيوانات وينتقلون عبر القرى من منزل إلى منزل، يغنون ويرقصون لمحاولة “درء الشر”.



وتتوافق السنة الرومانية الجديدة فى الأصل مع الاعتدال الربيعى، لكن سنوات التغيير التى لحقت بالتقويم الشمسى شهدت في نهاية المطاف إقامة العيد في تاريخه الأكثر شيوعًا في الأول من يناير.


وبالنسبة للرومان، كان لشهر يناير أهمية خاصة، فاسمه مشتق من الإله ذو الوجهين يانوس، إله التغيير والبدايات، وكان يُنظر إلى يانوس على أنه ينظر بشكل رمزي إلى الماضي وإلى المستقبل، وأصبحت هذه الفكرة مرتبطة بمفهوم الانتقال من سنة إلى أخرى.


احتفالات الرومان


 


جزء من الاحتفالات


كان  الرومان يحتفلون في الأول (يناير) من خلال تقديم القرابين ليانوس على أمل اكتساب ثروة طيبة فى العام الجديد، وكان يُنظر إلى هذا اليوم على أنه يمهد الطريق للأشهر الاثني عشر المقبلة، وكان من الشائع أن يبدأ الأصدقاء والجيران بداية إيجابية لهذا العام من خلال تبادل التمنيات الطيبة والهدايا من التين والعسل مع بعضهم البعض، ووفقًا للشاعر أوفيد، اختار معظم الرومان أيضًا العمل لجزء على الأقل من يوم رأس السنة الجديدة، حيث كان يُنظر إلى الكسل على أنه نذير شؤم لبقية العام.

أخبار ذات صلة

0 تعليق