عايدة رياض تشكف كواليس جديدة في قضية اتهامها بالدعارة.. وهذه ديانتها الحقيقة!!

منوعات 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشفت الفنانة عايدة رياض، أمس السبت الموافق 30/4/2020، عن كواليس وتفاصيل جديدة في قضية اتهامها بممارسة الدعارة والرذيلة وحبسها في فترة الثمانينيات، والتي كانت ستنهي مسيرتها المهنية قبل أكثر من 30 عامًا.

وأوضحت عايدة رياض، خلال لقائها في برنامج "خط أحمر"، الذي يقدمه الإعلامي محمد موسى، على قناة "الحدث اليوم" الفضائية، أن الأزمة بدأت بعد زعم إحدى الفتيات حصولها على 100 مزورة منها برغم أنها كانت لا تتحرك من المنزل إلا برفقة زوجها الفنان الراحل محرم فؤاد، الأمر الذي استدعى القبض عليها والتحقيق معها.

وأضافت عايدة رياض أنها عندما ذهبت برفقة زوجها للتحقيق معها في مديرية الأمن فوجئوا بأن الأمر له علاقة بزوجة مخرج لها تاريخ في ممارسة أعمال منافية للآداب، لافتة إلى أنه تم توجيه سؤال لها عن علاقتها بهذه السيدة حينها أجابت: "والله معرفش عنها حاجة سوى أنها زوجة المخرج الفلاني واتصلت بيا مرة واحدة كانت بتسلم عليا فيها وبس".

وأوضحت عايدة رياض أنها ليس لها علاقة بالتكنولوجيا، ولا تستطيع التعامل معها، متابعة: "شوفت صورة حد حاطط صورتي وعاملي عمرة، وحد باسمي رادد عليه، وأنا أصلًا مسيحية ومش عندي فيسبوك، وتحدثت وقتها مع أشرف زكي".

واستكملت عايدة رياض حديثها، قائلة: "بعدها زهقت وبقول اللي عايز يصدق يصدق وربنا أعلم بكل شيء".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الفجر ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الفجر ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطه ولا يعبر عن وجهة نظر وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق