في عيد العمال.. تعرف على مؤسس حزب العمال الاشتراكي

منوعات 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تصدر هشتاج عيد العمال موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، حيث يحتفل العالم اليوم الجمعة، بمناسبة عيد العمال، الذي يوافق 1 مايو من كل عام، ويهدف على تركيز على المشاكل التي تواجه طبقة العمالة في جميع البلاد، وتقديم الشكر والثناء لهم.

ويعتقد الكثيرون أن "عيد العمال" فكرة شيوعية الأصل تبنتها الأحزاب الشيوعية والاتحاد السوفيتي، ولكن الحقيقة هي فكرة اشتراكية تم تبنيهما في مؤتمر للاشتراكية الدولية في أمستردام عام 1904.

ويعد بابلو إيغليسياس أول من أسس حزب العمال الاشتراكي الإسباني عام 1879 واتحاد العمال العام الإسباني عام 1888، لكي يطالب بحقوق العاملين في البلاد.

ولد باولينو إيغليسياس بالموافق 17 أكتوبر عام 1850، وهو من اسرة فقيرة، والتحق بالدراسة بين عمر السادسة والتاسعة، وانتقل مع أسرته الي مدريد بعد وفاة والده، ولجئت والداته الي العامل في البلدية، حيث عملت متسولة، بينما دخل ملجأ سان فيرناندو، لإكمال التعليم الابتدائي وتمكن بابلو في هذه الفترة من تعلم الطباعة.

غادر بابلو الملجأ للعمل ومساعدة والدته، وهو في عمر 12 عاما، فعمل في طباعة، لكي يحسن من ظروفه المعيشة، وتوفي شقيقه بالسل عندما كان عاطلا عن العمل بسبب الإضراب.

وكان بابلو ملتزما بحضور دورات مسائية لتعلم اللغة الفرنسية، مما جعله يتعرف على الأعمال الكلاسيكية للعلوم السياسية الفرنسية وترجمة أعمال الاشتراكيين الفرنسيين وتمكن من المشاركة في المؤتمرات الدولية.

وحضر إغليسياس مؤتمرات لجمعية الشغيلة العالمية في مدريد تحت حماية دستور 1869، ودعي للانضمام إلى قسم الطباعة في 1870، وقد بدأت ظهور مقالاته في صحيفة "سولدير مدريد" فاحتلت الصحافة مكانه عاليه بسببه.

أصبح رئيس جمعية فنون الطباعة عام 1874 بعد انضمامه له في عام 1873، وبدأ لعدة سنوات العمل السري، للاستعداد لإنشاء ثاني حزب للعمال في العالم في 22 مايو 1879 خلال مأدبة سرية شهيرة للأخوية الدولية في مدريد، وأسسه معه 25 شخصا آخر حزب العمال الاشتراكي الإسباني.

دخل بابلو السجن عدة مرات، كانت المرة الأولى سنة 1882 بعد إضراب، أما آخر مرة فكان في سنة 1910 عندما بلغ ال 60 عاما، حيث كان يرفض عروض الرأفة.

ورفض أصحاب العمل ان يعمل بابلو لديهم، لكونه أحد المدانين، مما اضطر أن ينشأ صحيفة اشتراكية في 12 مارس 1886، وكان أجره منها ينقذه من الجوع فقط.

وأنشأ بابلو اتحاد العمال ببرشلونة في الموافق 12 أغسطس، وتم تعينه من قبل الكونغرس في 1889 رئيسا للجنة الوطنية، وهو منصب شغله لمدة 36 عاما حتى وفاته. 

وترأس بابلو مظاهر الاحتفال بيوم العمال للمرة الأولى في الموافق 1 مايو 1890 بمدريد، ونالت اعجاب الجميع، حيث طالب بأهم مطالب العمال وهي تحديد ساعات العمل إلى ساعات فقط ووقف عمالة الأطفال، وانضم لأول مرة إلى مجلس مدينة مدريد في 1905.

وتحالفت الجماهير الاشتراكية، لكي يتم انتخابه ليكون أول نائب اشتراكي في برلمان الاسباني عام 1910، ولكن تدهور صحته أدى إلى عدم حضوره العديد من الجلسات البرلمانية بعد عام 1914، مما أقتصر من مسيرته البرلمانية، وانتخب نائبا للمرة الأخيرة في 1923.

وأنتج بابلو العديد من الأعمال الفكرية سواء كانت محليه أو ودولية، حيث نشر أكثر من ألفي مقالة صحفية في إسبانيا بين أول مقال له في 5 ديسمبر 1870 إلى آخر مقال في 5 ديسمبر 1925. 

وتوفي بابلو في الموافق 9 ديسمبر 1925، وكانت جنازته بتصريح حكومي، حيث تم تأبين واسع بعد وفاته، وحضرها أكثر من 150،000 عامل في مدريد.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطه ولا يعبر عن وجهة نظر وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق