من بائعة أحذية لـ"كلية طب الإسكندرية".. "آية طه" قصة كفاح دكتورة المستقبل

0 تعليق ارسل طباعة

قالت آية طه حسين محمود، الطالبة المكافحة، إنها كانت تعمل مع والدتها فى بيع الأحذية من أجل مساعدتها فى الإنفاق على الأسرة، بالإضافة إلى توفير نفقة التعليم لها، وتابعت: "كنت بنظم وقتى بين شغلى على الفرش مع أمى وما بين المذاكرة والذهاب إلى المدرسة حتى حصلت اليوم على ورقة الترشيح لطب الإسكندرية".

وأضافت "آية طه حسين"، خلال اتصال هاتفي ببرنامج "التاسعة"، الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي، عبر القناة الأولى المصرية، أن والدها أجرى عملية جراحية لاستئصال ورم فى المخ، قبل عشرين عاماً، ولكنه لم يستطع العمل منذ ذلك الوقت بسبب الآثار السلبية للعملية، وتابعت: "والدى مريض منذ 20 عاماً وعمل العملية وأنا كان عمرى ووقتها 40 يوماً".

ولفتت "آية طه حسين"، عدم قدرة والدها على العمل دفع والدتها لاستكمال العمل على "فرش الأحذية"، الذى كان يعمل عليه قبل مرضه، وتابعت: "والدى كان يجهش بالبكاء من شدة الألم وذلك كان يحزننى ويدفعنى إلى مساعدته ومساعدة الأسرة حتى أحقق هدفى فى التعليم من أجل إسعادهم ومساعدتهم فى الحياة العملية".

وطالبت "آية طه حسين"، بتخفيض المصروفات المالية لكلية الطب، حتى تتمكن أسرتها من الإنفاق عليها.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق