أحمد كريمة لـ الإبراشى: المساجد المبنية على أرض مغصوبة "تزال دون تردد"

0 تعليق ارسل طباعة

قال الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، ردا على من يزايد على بناء مساجد على أرض منهوبة، إن المسجد هو الأرض التي جعلها المالك مسجدا وأذن للصلاة فيها، مضيفا: "المساجد المبنية على أرض مغصوبة تزال دون تردد إذا اقتضت المصلحة العامة"، مشيرا إلى أنه ممنوع منعا باتا بناء مسجد على أرض مغصوبة. 

وأضاف، خلال لقائه ببرنامج "التاسعة"، عبر القناة الأولى المصرية، مع الإعلامى وائل الإبراشى، أن الفقهاء اتفقوا على أن الغاصب يلزم برد المغصوب إلى صاحبه كما أخذه ويلزم من إزالة ما أحدث به من بناء أو زرع أو غرس، مشددا على أن حرمة المال العام كحرمة المال الخاص.

من ناحية أخرى، قال "كريمة" إن الله سبحانه وتعالى أخفى زمن الموت عن الإنسان رحمة به، موضحا أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – شعر أنه سيموت قبل وفاته. وذكر أنه قد تكون هناك خواطر أو شعور بالموت ولكنها ليست قاعدة، مشيرا إلى أنه قد يكون عند شخص من الأولياء.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق