كاتب صحفى يكشف لـ"إكسترا نيوز" وجود خلافات داخل الإخوان بعد القبض على محمود عزت

0 تعليق ارسل طباعة

قال شريف عارف الكاتب الصحفى، إن إلقاء الأجهزة الأمنية على القائم بأعمال مرشد الإخوان محمود عزت يمثل ضربة كبرى للإخوان خاصة أن محمود عزت هو من كان يقود التنظيم خلال الفترة الراهنة، وكان مسئول التواصل عن قيادات التنظيم وقواعده ويعطى أوامره لشباب الجماعة.

وأضاف الكاتب الصحفى، خلال برنامج الآن، المذاع على قناة إكسترا نيوز، أن جماعة الإخوان تعيش الآن في أزمة كبرى بعد القبض على أبرز قياداتها، لافتا إلى أن محمود عزت ينتمى إلى التيار القطبى التكفيرى، خاصة أنه كان عضوا في تنظيم 65 الذى كان يقوده سيد قطب.

ولفت الكاتب الصحى، إلى أن هناك خلافات كبيرة داخل الإخوان حول من يقود الجماعة بعد القبض على محمود عزت، حيث إن هناك اتجاه داخل الإخوان يرى أن مرشد الإخوان الآن يجب أنه يكون غير مصري والاتجاه نحو التنظيم الدولى للجماعة، بينما يرى آخرون أنه ينبغي أن يكون مصري.

وأوضح شريف عارف، أن هناك من يرى أن يكون مرشد الإخوان محمود حسين الأمين العام للإخوان بينما يرى أخرون أن يكون إبراهيم منير أمين التنظيم الدولى هو مرشد الإخوان.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق