رمضان عبدالمعز: الدنيا لا راحة فيها وعلينا العمل للآخرة والتحلى بالأخلاق.. فيديو

0 تعليق ارسل طباعة

قال الشيخ رمضان عبد المعز، الداعية الإسلامي، إن ذكر الله سبحانه وتعالى هو خير أنيس للإنسان الذى يعانى من الوحدة، في دنيا البشر التي لا راحة فيها، موضحاً أن الإنسان يعانى ويتكبد المشقة في الدنيا كون لا راحة فيها، بينما الراحة الحقيقية هي في الآخرة، وتابع: "من أراد أنيسا فذكر الله يكفيه، ومن أراد جليسا فالقرآن يكفيه، ومن أراد جمالا فالأخلاق تكفيه، ومن أراد واعظا فالموت يكفيه، ومن أراد راحة فالآخرة تكفيه".

وأضاف "عبد المعز"، خلال  تقديمه برنامج "لعلهم يفقهون" المذاع عبر قناة "dmc"، إن الدنيا دار امتحان للبشر، واختبار لهم، وعلى الجميع التحلى بمكارم الأخلاق من أجل النجاة، ونيل رضا الله سبحانه وتعالى، والفوز براحة الآخرة، وتابع: "اللى بيشتكى أنه سنجل ومش مجوز وكذلك العكس عليه بذكر الله والتحلى بالأخلاق.. ليس الجمال ثوابا تزيننا إن الجمال جمال العلم والأدب.. ورسول الله صلى الله عليه وسلم قال إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق".


إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق