وائل الإبراشى: زيارة ماكرون لـ فيروز تؤكد أن الفن يجمع والسياسة تفرق

0 تعليق ارسل طباعة

قال الإعلامى وائل الإبراشى إن زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، للفنانة اللبنانية الكبيرة فيروز، خلال زيارته الثانية إلى بيروت، يعكس قيمة الفن ودوره في توحيد الشعوب، خلاف ما تلعبه السياسية والمحاصصة فى تفريق أبناء الوطن الواحد، وتابع: "ماكرون لم يجد رمزا يوحد اللبنانيين إلا فيروز.. السياسة تمزق والفن يوحد".

وأضاف "الإبراشى"، خلال تقديمه برنامج "التاسعة"، المذاع عبر القناة الأولى المصرية، أن ما يتعرض له لبنان الآن يحتاج إلى توحد كافة أبنائه، من أجل الخروج من نفق ضياع الدولة، وتابع: "الأمر الذى يهم الجميع الآن أن يقف لبنان على قدميه من جديد، خاصة أن الدولة اللبنانية مهددة بالفناء، وهذا ما يتحدث فيه الجميع الآن".

ولفت "الإبراشى" إلى أن العالم ينظر إلى لبنان ويريد لبنان جديد بعيداً عن الطائفية والمحاصصة الحزبية والمصالح الشخصية، وتابع: "وهذا ما يطمح له اللبنانيون الآن"، لافتاً إلى أن زيارة "ماكرون"، لـ"فيروز"، يفضح جرائم الإخوان وهجومهم على الفن والتقليل من قيمته، مضيفاً: "من أسلحة جماعة الإخوان الإرهابية هو الاستخفاف بالفن، ويحقرون الفن دائما".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق