مدير عام آثار أسوان يوضح للإبراشى السبب وراء موت 3 شباب خلال البحث عن الآثار

0 تعليق ارسل طباعة

أرجع الدكتور عبد المنعم سعيد خضر، مدير عام آثار أسوان والنوبة، زيادة هوس البعض بالتنقيب على الآثار وتعريض حياتهم للخطر، إلى وجود بعض رجال الدين يقولون بأن ذلك كنز لا صاحب له ويعد من قبيل أرث الرجل طالما يوجد في منزله، مشيراً إلى أن ذلك أدى إلى موت كثير من الشباب وهم يبحثون على الآثار.

وعلق "خضر" خلال اتصال هاتفى ببرنامج "التاسعة"، الذى يقدمه الإعلامى وائل الإبراشى، عبر القناة الأولى المصرية، على مقتل ثلاث مواطنين خلال البحث عن الآثار، قائلاً: "لولا قرار النيابة بهدم المنزل ما كنا عثرنا على جثث الثلاثة ولو حتى بعد عام"، موضحاً أن الضحايا قاموا بالحفر في منزل لهم لعمق 12 متر ومن ثم أنهارت عليهم وماتوا، وذلك نتاج هوس البحث عن الثراء السريع والسعى خلف الدجالين، مضيفاً:"بعد شهر كامل تم الوصول إلى الجثث وكان بعضها تحلل".

ولفت "خضر" إلى أن هناك إدارة كاملة تسمى "الوعى الأثرى"، مهامها المرور على  الوحدات المحلية وقصور الثقافة والمدارس من أجل توعية الجميع بالابتعاد عن خزعبلات السحر والدجل وتفنيد الخرافات المتعلقة بالآثار.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق