أحد علماء الأزهر يصف الإخوان بجماعة "بهتان" ومستعدة لعمل أى شىء لإسقاط الدولة

0 تعليق ارسل طباعة

أكد الدكتور إبراهيم رضا، أحد علماء الأزهر الشريف، أن الشريعة الإسلامية سمحت لنا حال وجود مسجد وتعارضت مع المصلحة العامة يمكن أن تتم إزالة المسجد ويتم بناؤه في مكان آخر، وهو ما يرد على شائعات الإخوان.

وأضاف عالم الأزهر الشريف، في تصريحات لبرنامج المواجهة المذاع على قناة إكسترا نيوز، أن الإخوان هي جماعة أهل بهتان وليست على خلق، ودائما ما ترفع شعار الغاية تبرر الوسيلة، وبالتالى فإن جماعة الإخوان مستعدة لعمل أى شيء من أجل إسقاط الدولة المصرية.

ولفت الدكتور إبراهيم رضا إلى أن جماعة الإخوان دأبت على أن تصدر لنا كل ما يؤرق الدولة والشعب المصرى عبر إعلامها الرخيص الذى باع الوطن، من خلال بث الشائعات والأكاذيب ضد مصر.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق