تقرير: الرعاية الصحية أساس أي خطة للمساواة بين المرأة والرجل

0 تعليق ارسل طباعة

لمتابعة اخبار المرآة .. اشترك الان

يجب أن يكون التركيز على الرعاية الصحية للمرأة هو الأساس لأي خطة ترمي إلى المساواة بينها وبين الرجل، حسب مجلة «فورين بوليسي» الأمريكية التي قالت في تقرير لها إنه مازال هناك أشياء قليلة تستحق الاحتفال، حتى في عام مر بظروف سيئة كهذا العام، فقد شهد شهر أغسطس الذكرى المئوية لحصول المرأة على حقها في التصويت في الولايات المتحدة، بينما شهد شهر سبتمبر الذكرة الـ25 لإعلان بكين عن وضع المرأة، وهي خطة عالمية تدعو إلى تحقيق المساواة للنساء وجرى طرحها تحت رعاية الأمم المتحدة.

وقال التقرير إن الذكرى العشرين لقرار مجلس الأمن بالأمم المتحدة رقم 1325، ستحل في شهر أكتوبر المقبل، والذي يدعو جميع الفاعلين إلى رفع مكانة المرأة والمساواة بين الجنسين في الأمن وعمليات السلام، مشيرا إلى أن القرار، والقانون الأمريكي للنساء والسلام والأمن لـسنة 2017، المرتبط به، دفعا إلى خطوات كبيرة في سبيل ضمان حصول المرأة على مشاركة متكافئة في الحياة العامة.

وأوضح أن هناك عوائق تحول دون المشاركة الكاملة للمرأة والتي لا تزال تتزايد، ومن بينها التحديات التي تتمثل في الأمراض المعدية، من كوفيد -19 إلى الإيدز والسل، والملاريا، التي تؤثر عليهن على نحو غير متناسب، مما يعوقهن عن التقدم في المجتمع.

وأرجع التقرير ما سماه بـ«عبء المرض» الأكثر ارتفاعا، إلى حد كبير، لنقص الحصول على الرعاية الصحية والذي يشمل تلك الأمراض فضلا عن الإيبلولا وكوفيد-19، مؤكدا أن تعزيز توافر هذه الرعاية والمساعدة الصحية من شأنها أن تدعم حق المرأة في المساواة.

ونبه إلى أن تمكين المرأة، وهذه المساعدة يمكن أن تدعم الاستقرار الإقليمي وتعمل على تحسين مصادر الدخل الاقتصادي وتضمن توفير العوامل التي تمكن من تحقيق الازدهار مثل التعليم.

وأكد أن المرأة هي المفتاح للحلول «اللامساواة» في الرعاية الصحية والقائمة على النوع، مضيفا أن مشاركة النساء كقيادات في المجتمع من الممكن أن يحقق تقدما حقيقيا في التركيز على الاحتياجات الصحية للمرأة والتي من بينها منع العنف القائم على النوع.

ونبه إلى أن النساء اللاتي يتمتعن بصحة جيدة هن أكثر قدرة على المشاركة بشكل كامل في مجتمعاتهن والدفاع عن احتياجاتهن في الحياة السياسية، لافتا إلى أن دور المرأة سوف يكون حاسما في وقف انتشار كوفيد-19 وضمان نتائج صحية أفضل للجميع، إذا تم تدعيمه حسب الأوليات من جانب الدول المانحة، مما يعني وجود عالم أكثر استقرارا وأفضل حالا.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    101,177

  • تعافي

    84,969

  • وفيات

    5,661

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق