في اليوم العالمي للقهوة.. قصة مشروب اكتشفه راعي للغنم صدفة

0 تعليق ارسل طباعة

اكواد اون لاين الاخبارية

يحتفل العالم، في الأول من أكتوب كل عام، باليوم العالمي للقهوة المشروب المفضل لدى الكثير.

ويعود الفضل في الاحتفال بهذا اليوم إلى المنظمة الدولية للقهوة وسيتم إطلاقه في ميلان، وقد استغل هذا اليوم أيضاً للتشجيع على التجارة العادلة للقهوة وزيادة الوعي حول مشاكل مزارعي البن.

قصة اكتشافها تبدو غريبة، وبالعودة إلى التاريخ، يقال إن اكتشافها كان في اثيوبيا، فيروي أنه كان هناك راعي غنم يمني، لاحظ أن خاروفاً لديه ظهرت عليه بوادر النشاط ويتحرك كثيرا، فبدأ ارجل في متابعته، ولاحظ أن هذا الخروف يأكل نوعاً من الحبوب كانت موجودة في أحد السهول، فساق الفضول الراعي، وأخذ بعض من هذه الحبوب الغريبة وتناولها هو الأخر.

ومن ثم بدأ أهل اليمن يستخدمونها في صنع مشروبا واطلقوا عليه اسم الـ«قهوة» في القرن الـ15 الميلادي، وأصبحت المشرب الاجتماعي الأول في اليمن، إلا أنها انتشرت بقوة في منطقة الأديرة الصوفية في اليمن.

فوائد القهوة متعددة، فقالت دراسة أمريكية جديدة إن الأشخاص الذين يتناولون القهوة بانتظام أقل عرضة للوفاة مقارنة بالأشخاص غير المحبين للقهوة.

وجاء في الدراسة، التي أعدها باحثون في المعهد القومي للسرطان بالولايات المتحدة الأمريكية، أن الأشخاص الذين يتناولون القهوة يصابون بأمراض القلب والسكري بنسب أقل من غيرهم، وبالتالى تنخفض مخاطر الوفاة الناجمة عن تلك الأمراض.

أظهرت الدراسة أن تناول أكثر من فنجانين من المشروبات الغنية بالكافيين يزيد من مخاطر الإجهاض، خاصة إن كان هذا في بداية حدوث الحمل أو في مرحلة التخصيب، المثير للاهتمام أن مخاطر الإجهاض لا تزيد عندما تتناول الأم فقط الكافيين وإنما عندما يتناولها الأب أيضًا.

وأوضحت جيرمين بوك لويس، مشرفة الدراسة التي أجرتها جامعة أوهايو الأمريكية: «يلعب تناول الأب للمشروبات الغنية بالكافيين نفس دور الأم فيما يتعلق بفقدان الحمل».

القهوة هي الحل السحري لزيادة التركيز عند الشعور بالتعب أثناء العمل أو المذاكرة كما أن الدراسات المختلفة أثبتت العديد من الفوائد المختلفة لهذا المشروب الذي لا تخلو منه مائدة إفطار الكثير من الناس.

ورصد باحثون بجامعة جورجيا الأمريكية أحدث فوائد القهوة إذ خلصوا إلى أن شرب فنجانين من القهوة في الصباح يحسن من القدرات الرياضية بشكل ملحوظ.

واعتمدت هذه النتيجة على تقييم نتائج مجموعة من الأبحاث التي أجريت على متطوعين، طلب منهم تناول القهوة قبل القيام بجولة من الجري وقيادة الدراجة قبل القيام بتدريبات بدنية مكثفة.

توصل فريق من الباحثين بجامعة «هارفارد» الأمريكية إلى أن الأشخاص الذين يشربون من 3 إلى 5 أقداح من القهوة، سواء الكاملة الكافيين أو الخالية منه يوميًا، هم الأقل عرضة للوفاة متأثرين بأمراض القلب، السكر أو الشلل الرعاش، أو حتى من جراء الإقدام على الانتحار.

قام الباحثون بمقارنة عدد من الأشخاص الذين لا يشربون القهوة أو يشربون أقل من كوبين يوميًا، ليتم مقارنتهم بالأشخاص الذين يتناولون ما بين 4 و5 أقداح من القهوة يوميًا، وتوصلوا إلى أن كلما ارتفعت معدلات استهلاك القهوة، تراجعت فرص الإصابة بعدد من الأمراض المزمنة.

وأوضح الدكتور مينج دينج، رئيس قسم التغذية، المشرف على الأبحاث، أن المركبات النشطة المتواجدة في القهوة تساعد في تقليل مقاومة الأنسولين والالتهابات، مما يفسر بعض النتائج التي توصلنا إليها، ومع ذلك هناك حاجة إلى إجراء المزيد من الأبحاث للوقوف على المزيد من فوائد تناول القهوة.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    103,198

  • تعافي

    96,494

  • وفيات

    5,930

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق