لميس الحديدي تنعى محمود ياسين: احترم مهنته وأحبها فأحبه الناس (فيديو)

0 تعليق ارسل طباعة

لاقتراحات اماكن الخروج

نعت الإعلامية لميس الحديدي، الفنان الكبير محمود ياسين، مؤكدةً أنه لم يكن فنانًا عاديًا حيث كان بطلًا لجيل بأكمله، واختياراته لها معنى وأثر لأنها ستبقى بعد رحيله.

وتابعت الحديدي عبر برنامجها «كلمة أخيرة» الذي تقدم على قناة «ON»: محمود ياسين في المسرح كان صوته بيجلجل وهو بيمثل هامليت أو يتلوا كلمات عبدالرحمن الشرقاوي عن الكلمة، أما في السينما فتاريخه طويل بكلمة شكلت وعي جيل بأكمله، جيل أوجعته الهزيمة ورأى فرحة النصر، مضيفةً: «أفلام كثيرة كنا بنحس بمشاعر وإحنا بنتفرج لأنها أفلام مش بتكرر إلا وإحنا بنسمع صوت محمود ياسين».

وأردفت: «أما على الصعيد الرومانسي ماقلكوش، كان فتى جيله في ظل منافسة شرسة مع أبناء جيله زي حسين فهمي ونور الشريف لكن محمود ياسين كان له مكانة خاصة إذا غاب قرص الشمس فإذكريني؟ مين ينسى ده»؟!

وتابعت الإعلامية: «محمود ياسين صوت مصر في الصوت والضوء نبض جيل، كافح وتعب ونجح وخسر وانتصر واتهزم ده كان محمود ياسين مدير المسرح القومي في وقت ما لكنه يبقى سيد المسرح وفتى السينما، رجل احترم مهنته وأحبها فأحبه الناس وكانت كل اختياراته لها معنى وأثر فبقيت حتى بعد الرحيل».

يذكر أن برنامج «كلمة أخيرة» تقديم الإعلامية لميس الحديدي ويذاع من السبت إلى الثلاثاء في تمام التاسعة على شاشة «ON».

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    105,297

  • تعافي

    98,157

  • وفيات

    6,109

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق