عبد الحليم قنديل: المسلمون خارج العالم العربي يفهمون الدين عبر وسطاء يجيدون العربية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال الكاتب الصحفي عبد الحليم قنديل، إن القاعدة الأساسية في القرآن لكريم هي قوله تعالي:" آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ ۚ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ ۚ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ".

وأكد الكاتب الصحفي، خلال حواره مع ريهام السهلي، ببرنامج المواجهة، والمذاع عبر فضائية اكسترا نيوز، أن النقطة الجوهرية الإيمان المسلم لا ينصرف فقط إلى النبي محمد باعتباره ختاماً للأنبياء فأن الإساءة إلى أي نبي من أنبياء الله إساءة مباشرة لدين الإسلام.

وتابع الكاتب الصحفي، أن المسلمون خارج العالم العربي بسبب غربة اللغة يفهمون الدين عبر وسطاء يجيدون اللغة العربية وهو ما يتسبب في آلاف المشاكل، موضحاً أن تركيا عرفت الإسلام عن الطرق الصوفية، نجد جلال الدين الرومي مميز في تركيا وليس تركياً فهو فارسي.

وأكمل الكاتب الصحفي، أن ما يسمي بالخلافة العثمانية وهي ليست دولة دينية ولكنها دولة أنشئت على أساس ديني، مؤكدا أن جمال الدين الأفغاني له مقولة شهيرة هي أن الأتراك لم يفكروا في التعريب، ولكنهم فكروا في تكريت العرب.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق