عادل حمودة: أصبح لمصر علاقات متعددة مع الدول العظمى

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال الكاتب الصحفى عادل حمودة إن هناك جمعيات قوية صينية تستثمر أموالها داخل الولايات المتحدة، مشيرا إلى  أنّ أحد الصحفيين الأمريكيين، ويدعى بوب ودورد، بكتابه الأخير "الغضب" وجه ضربة مؤلمة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب وتسببت  في تراجع أسهمه بصورة كبيرة في استطلاعات الرأي أمام منافسه جو بايدن.

وأضاف حموده خلال مداخلة له عبر خاصية "سكايب" مع الإعلامي عمرو خليل في برنامج من مصر المذاع على قناة cbc، أنّ "ودورد" اتهم إدارة ترامب بأنّها بلا رؤية وبلا دفة، في الوقت الذي يرى فيه ترامب أنه المعجزة الإلهية التي منحها الله للولايات المتحدة.

وأشارحمودة  إلى أنّه لا يعتقد أنّ الانتخابات الأمريكية في حال فوز أيًا من المرشحين ستشهد أحداثُا ساخنة، خاصة أنّ ترامب من الآن يتشكك في عمليات التصويت التي تتم بالبريد، ويريد فحص كل المصوتين على حدة، والذين وصلوا إلى 94 مليون ناخب حتى الآن.

وتابع حموده قائلا: "ربما يلجأ ترامب إلى المحكمة العليا في حالة عدم فوزه، والتي ربما تنصفه لأن غالبية القضاة أصبحوا يميلون إلى الجمهوريين المحافظين.

وقال حمودة إن مصر منذ 2013 حتى العام الماضي نجحت أنّ تصبح دولة لها علاقات متعددة مع الدول العظمى، لم تعد أمريكا هي الشريك الاستراتيجي الوحيد لمصر، ولكنّ هناك علاقة قوية بين القاهرة وموسكو والقاهرة بكين ستعطي ثقل، وتنفي أي تصور من الممكن أن يقوم به بايدن بالضغط على القاهرة في حالة فوزه".

وأضاف حموده قائلا : "الرئيس السيسي كان متنبه إلى التعامل مع القوى الدولية من منطلق الحياد وأعطى اهتمام كبير للولايات المتحدة، ولكنّ إذا لم تبادله بنفس الاهتمام سيكون هناك روسيا والصين، وهذا يخفف بشكل كبير من الضغوط التي قد تُمارس على مصر"

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق