زوجة ويل سميث في برنامجها: مش بسلف حد ولا حتى بنتى لأن السلف بيجيب مشاكل

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يبدو أن جادا بينكيت سميث زوجة النجم العالمي ويل سميث تعرف جيدًا كيف تنفق أموالها، فالممثلة البالغة من العمر 49 عامًا تحدثت حول كيفية وضع الحدود المالية بينها وبين ابنتها ويلو البالغة من العمر 20 عامًا، وذلك في حلقة جديدة من برنامجها علي Facebook Watch Red Table Talk.

 

وفى حديثها عن المواقف المحرجة قالت جادا: "أنا لا أقرض المال.. أنا فقط أعطي المال الذي أرغب في تقديمه كهدية.. لأن ذلك يسبب الكثير من المشاكل". 

 

وكانت قد اعترفت جادا سميث أمام زوجها بتفاصيل الخيانة وكشف كل ذلك من خلال فيديو وهي تجلس علي طاولة وعينها بعين زوجها النجم الشهير ما جعلها تتصدر قوائم البحث .

 

جلست المغنية البالغة من العمر 48 عامًا مع زوجها لإجراء محادثة حميمة في برنامجها على ‪Facebook ،Red Table Talk وكشفت عن أن صداقتها تطورت مع أوجست قبل حوالي أربع سنوات، وفي نفس الوقت كان الزوجان يمران بوقت صعب وقد انفصلا، حسبما ذكر موقع جريدة ديلي ميل البريطانية.

 

وقرر الزوجان الحديث في الأمر بعدما نفيا مزاعم أوجست، وهي أن ويل أعطاه مباركة علي علاقة مع جادا، وأكدا أن زواجهما ليس تقليديًا وأنهما لديهما "شراكة حياة"، وقالا الزوجان إنهما مضطران للتحدث بصراحة لأنه كان هناك الكثير من الشائعات التي تدور حولهما.

 

وقالت بينكيت سميث إنها بدأت صداقة مع المغني قبل حوالي أربع سنوات ونصف، وأصبحت العلاقة أكثر من مجرد صداقة عندما زادت الخلافات بينها وبين سميث.

 

وأضافت جادا أنها التقت بالمغني الشاب عن طريق ابنهما جادين وذكرت أن المغني المولود في لويزيانا، والذي كان يبلغ من العمر 23 عاما في ذلك الوقت، وقالت: "مريض حقًا، وبدأ كل شيء معه فقط بحاجته إلى بعض المساعدة، كنت أريد أن أساعده بسبب حالته العقلية".

 

وتابعت جادا وهي توجه حديثها لويل سميث: "عائلتنا في البداية اهتمت بصحته، وجدنا موارد مختلفة للمساعدة في إخراجه من حالته، وكنا نمر بوقت صعب للغاية، مضيفة: "انتهيت معك"، وأوضحت أنهما قررا الانفصال "لفترة من الوقت".

 

فسألها سميث ثم ماذا فعلت يا جادا؟ وطلب منها مواصلة الحديث، فقالت: "مع مرور الوقت، دخلت في نوع مختلف من العلاقة مع أوجست"، وعندما طلب منها زوجها ويل سميث أن توضح ما تقصده بالضبط، أجابت: "لقد كانت علاقة، بالتأكيد".

 

وأضافت زوجة سميث أنها كانت تشعر بكثير من الألم" وأن العلاقة بينها وبين سميث كسرت، مضيفة أنها اكتشفت أنها لم تكن تعرف ويل سميث على الإطلاق، وفي تلك الفترة حاول الزوجان الابتعاد عن بعضهما البعض لكن وجدنا أن الابتعاد لم يكن ممكن.

 

في تلك اللحظة أكدت بينكيت سميث أن علاقتها انتهت مع أوجست السينا، وتصالحت مع ويل سميث، و لم تتحدث مع المغنى منذ سنوات، وقالت إنها وزوجها وصلا إلى أن الحب غير مشروط.

 

في حين أشار سميث إلى أنه لم يكن متأكدًا مما إذا كان سيتحدث مع زوجته مرة أخرى عندما يواجهون تلك المشاكل، قائلا: "لقد أخبرتك في السنة الأولى التي تزوجنا فيها، أنني أستطيع أن أحبك من خلال أي شيء".

 

واستمع ويل سميث لحديثها وقرر أن يسامحها على هذا الأمر وتصالح الثنائي المتزوج منذ عام 1997 ولديهما ابنان ووصلا إلى مرحلة الحب غير المشروط، وقال لها سميث في نهاية المقابلة "سأعيدك إلى أولا‪".

 

 


إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق