وائل جسار: أغانى المهرجانات مصيرها للزوال مثل مطربات الجسد فى لبنان

youm7 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

طالب النجم وائل جسار، برقابة على أغانى المهرجانات، بدلا من منعها، مضيفا أن الرقابة على الأغانى، من قبل نقيب الموسيقيين هانى شاكر، مؤكدا أن هناك أغانى دون المستوى توصل إلى 100 مليون على اليوتيوب، وهذا يرجع الدور للمشاهد.

وأضاف جسار، خلال مداخلة هاتفية، مع الإعلامى وائل الإبراشى عبر برنامجه التاسعة المذاع على التليفزيون المصرى، أن أغانى المهرجانات بها أغانى مبتذله، وفى لبنان كان من حوالى 12 سنة ثورة من الفنانات الذين يستعرضوا أجسادهن للوصول للشهرة، ولكن الظاهر مع الأيام لوحدها انتهت، مضيفا أن أغانى المهرجانات ستنتهى مع الوقت.

وتابع وائل جسار، أن عندما يكون هناك فن قوى وذات قيمه سيدفع عن الأعمال المبتذلة، والجيد سيطرد السيئ، مضيفا أن العملاقة هما الذين تخلدت حياتهم ومن ليس له قيمة لن تخلد حياته.  

أثار قرار نقيب المهن الموسيقية الفنان هانى شاكر، بعدم السماح لمطربى المهرجانات بإحياء الحفلات الغنائية فى المنشآت السياحية والبواخر النيلية والملاهى الليلية والكافيهات، حيث انقسمت الآراء، ما بين مؤيد للقرار، ومعارض له، وفى المجمل أثار القرار كثيرا من الجدل.

من جانبها قالت دار الإفتاء إن سماع أغانى المهرجانات بما تحويه من فحش وكلام بذيء ودعوة إلى الرذائل حرام شرعًا، وينبغى على الجهات المسئولة منع إصدار هذه الأغانى ومنع نشرها.

وقال  أحمد المالكي أحد علماء الأزهر الشريف، إن كلمات أغانى المهرجانات قبيحة وأحيانا تدعو إلى الفحش والتفحش في القول، وكل ما يدعو إلى الرذيلة هو حرام شرعا، ولكن لسنا ضد الأغانى والموسيقى ولكن نحرص على مراعاة القيم، مؤكدا أن المهرجانات إذا كانت تضيع الذوق العام يستوجب منعها، وأن هذه الأغانى تحتوى على معان تحث وتدعو للرذيلة.


إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق