لميس الحديدى تطالب بغلق المقاهى فى العشرة الأواخر من رمضان والعيد

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قالت الإعلامية لميس الحديدى، إن تزايد أعداد الإصابات فى بداية الموجة الثالثة مقارنة بذات الفترة من الموجة الأولى العام الماضى يعود لتراخى الناس فى تطبيق الإجراءات الاحترازية، بالإضافة إلى أن العام الماضى كان هناك حظر جزئي خلال شهر رمضان.

 

وتابعت عبر برنامجها "كلمة أخيرة" المذاع على شاشة " إكسترا نيوز "، قائلة: "عندنا موجة شرسة مازالت فى بدايتها ونحن لا نطالب بالإغلاق الجزئى أو الكلى لأن اقتصاد مصر قائم فى معظمه على الاقتصاد غير الرسمي، ومن ثم فإنه من الصعب تطبيق إية إجراءات تتعلق بالغلق".

أشادت الحديدى، بجهود وزارة الداخلية والتنمية المحلية فى مراقبة تطبيق الإجراءات الاحترازية، إلا أنها قالت: "لابد من تطبيق القواعد بصرامة، ويجب على المواطن، وهو صاحب مسئولية مشتركة مع الدولة إلى الالتزام.. فقط نطلب تطبيق القواعد ".

 

أكملت: نحتاج وقفة حقيقية، حيث يبدو أن تطبيق نسب الإشغال فى المقاهى والمنشآت السياحية بنسب 50% مش نافع رغم جهود الداخلية العظيمة لأننا مش هنوقف عسكرى على كل مقهى أو منشأة"، مطالبة بغلق المقاهى خلال العشرة أيام المتبقية من شهر رمضان المبارك وعرضت مشاهد من الأسواق والمقاهى بشتى المحافظات، والتى شهدت تكدساً خاصة المحافظات الأعلى فى الاصابات وفقاً لما أعلنته وزيرة الصحة.

وعلقت الحديدى، قائلة: "ده مشهد من شوارع سوهاج اللى كانت بتصرخ وبتطالب بتطبيق الإغلاق عشان كورونا والناس ماشية فى الشوارع عادى.. مش هنلوم الناس بس لكنها مسئولية مشتركة بين الدولة والناس واضح أن فكرة مراقبة المقاهى فشلت لأنه مش هينفع أراقب كل قهوة فى مصر".

 

أتمت: هيحصل إيه لو قفلنا القهاوى أخر عشرة أيام من رمضان والعيد.. إيه اللى هيحصل؟!، عشان الناس ترجع تحس بالأزمة فيخافوا ويقلقوا ويخافوا كمان على أكل عيشهم لأن الناس خلاص بقت شايفة أن الأمور بقت سداح مداح ".

 

وقدمت الإعلامية لميس الحديدى، التهنئة للأقباط بمناسبة حلول عيد القيامة المجيد، قائلة: "كل عام وأقباط مصر بخير.. سبت النور والأحد عيد القيامة المجيد والاثنين شم النسيم عيد كل المصريين".

 

وتابعت: "احنا سعداء إن الإجازة فضلت فى موعدها ولم ترحل لنهاية الأسبوع .. وكمان النهاردة يصادف عيد العمال عندنا "كولكشن" من الأعياد على بعضه".

أكملت: "أيام كلها أعياد للمصريين وهذه من السنوات النادرة أن يصادف فيها شم النسيم شهر رمضان المبارك فكلنا كمصريين كنا صايمين، وبنحتفل سوياً سواء مسلمين أو أقباط" .

 

علقت الإعلامية لميس الحديدى، على احتفالات شم النسيم التى توافق الاثنين الثالث من مايو: "الحكومة أعلنت غلق كافة المتنزهات والحدائق العام والشواطئ تحسباً للتكدس، وفى إطار الإجراءات الاحترازية لمواجهة تفشى الفيروس مافيش حديقة الحيوان ولا القناطر الخيرية وحدائق الأورمان ولا غيرها، فى كافة المحافظات مافيش قبل الفطار ولا بعد الفطار كله مغلق".

 

وتابعت: "بتفكر بس المصريين مافيش متنزهات بعد بكره لحسن حد ينسى وياخد الفطار بتاعه وينزل يروح الحدائق احنا الآن بنشهد ارتفاعات فى الإصابات كسرت حاجز الألف إصابة يومياً رسمياً، ولو أتكلمنا عن الإصابات الحقيقية هتبقى أكتر بكتير لأن الرسمية زى ما إحنا عارفين بتسلم من توجهوا للمنشآت الصحية وقاموا بالفحص".
 


وأضافت: احنا عندنا فى الموجة الثالثة تقريباً خمس أضعاف الإصابات مقارنة بذات الفترة من العام الفائت، بنسمع كل يوم عن وفيات وإصابات حرجة لناس كلنا نعرفها، وهذه مسؤولية مشتركة بين الدولة والناس، فالدولة عليها مراقبة تطبيق الإجراءات الاحترازية والناس عبر التباعد وارتداء الكمامات وتلقى اللقاح".

 

وكان أصدر الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، قرارات لتنظيم العطلات الرسمية فى مناسبتى عيد العمال، ويوم شم النسيم، حيث نص القرار الأول بأن يكون يوم السبت الموافق 1 من شهر مايو عام 2021 ميلادية، إجازة رسمية مدفوعة الأجر، بمناسبة عيد العمال، وذلك فى الوزارات والمصالح الحكومية، والهيئات العامة، ووحدات الإدارة المحلية، وشركات القطاع العام، وشركات قطاع الأعمال العام، والقطاع الخاص، وكذلك يوم الاثنين كإجازة لاحتفالات شم النسيم.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق