رصد 725 مشهد تدخين وتعاطى مخدرات فى دراما النصف الأول من رمضان

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لاقتراحات اماكن الخروج

وسط السباق الدرامى الرمضانى، احتلت مسلسلات «نجيب زاهى زركش- ضد الكسر- كله بالحب»، النسبة الأعلى فى مشاهد التعاطى، فيما جاءت مسلسلات «ملوك الجدعنة- اللى ملوش كبير- كله بالحب» كأعلى مشاهد للتدخين، وذلك بحسب ما أكده المرصد الإعلامى لصندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى.

وأضاف المرصد أنه ظهرت مشاهد بالأعمال الدرامية تروج لمنتجات التبغ بصورة غير مباشرة، كما ظهر التدخين الإلكترونى فى العديد من الأعمال، لافتًا إلى أن مسلسل «كله بالحب» يعد من أكثر الأعمال التى تضمن مشاهد تدخين وتعاطٍ.

وأشاد المرصد الإعلامى لصندوق مكافحة وعلاج الإدمان بالأعمال الدرامية التى جاءت خالية من مشاهد تعاطى المواد المخدرة خلال أول أسبوعين من رمضان 2021، بواقع 8 مسلسلات وهى: «الاختيار 2» و«نسل الأغراب»، و«كل ما نفترق»، و«خلى بالك من زيزى»، و«فارس بلا جواز» و«ولاد ناس»، و«بين السما والأرض» و«أحسن أب».

مشهد للتدخين والتعاطى

وكشف المرصد وجود 725 مشهد تدخين وتعاطى مخدرات فى الأعمال الدرامية، بإجمالى ما يقرب من 15 ساعة من المساحة الزمنية للأعمال، منها 569 مشهد تدخين، بإجمالى ما يقرب من 11 ساعة، بينما بلغت مشاهد التعاطى 165 مشهدًا بإجمالى 4 ساعات، وذلك بواقع 25 مسلسلًا خلال العام الحالى، ويمثل ذلك نسبة 4.3% من إجمالى المساحة الزمنية التى شغلتها مشاهد التدخين، بينما بلغت المساحة الزمنية للتعاطى 1.6%. وتشير البيانات الأولية إلى خلو الأعمال حتى الآن من مشاهد تدخين وتعاطى الأطفال، مع التزام صُناع الدراما للعام التالى على التوالى بوجود تصنيف عمرى للأعمال الدرامية.

فى سياق متصل، أظهرت المؤشرات الأولية لرصد الأعمال الدرامية الخاصة بالمجلس القومى للمرأة، أن بعض المسلسلات عكست صورة إيجابية لقوة المرأة وصلابتها فى مواجهة التحديات ممثلة فى صورة الأم والزوجة لرجال الشرطة والجيش، وبرغم خوفها فإنها تشجع وتبث الطمأنينة فى نفوسهم، وبلغت الأعمال الدرامية للبطولات النسائية 10 أعمال درامية.

وأوضحت المؤشرات أن نسبة الصورة السلبية وصلت إلى 52% فى مقابل 48% للصورة الإيجابية من إجمالى أدوار المرأة فى المسلسلات، وقد تم التركيز هذا العام فى كثير من المسلسلات على صورة المرأة الضعيفة التى تتعرض للإهانة المستمرة وتضحى بأولادها لحياتها الشخصية وتتآمر ضد من حولها للانتقام.

واحتلت مسلسلات «وكل ما نفترق- قصر النيل- اللى ملوش كبير- الطاووس» المرتبة الأولى فى العنف بنسبة كبيرة، خصوصًا العنف المعنوى والمادى من الرجل ضد المرأة، خاصة الزوج.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق