المفتى: التراويح سنة وليست واجبة.. والذكر مطلوب فى كل الوقت

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال الدكتور شوقى علام، مفتى الجمهورية، إن ثقافة غرس الفسيلة التي دعا لها الرسول صلى الله عليه وسلم هي ثقافة تحتاج إلى هذا الإنسان النبيل الذى تنسمت وتعمقت فيه تعاليم الإسلام، موضحا أن ثقافة الإسلام كله عطاء في كل المستويات حتى على المستوى التشريعى فشرع من قبلنا شرع لنا، لافتا إلى أن الذكر مطلوب في كل الوقت وخصوصا فى الأيام العشر الأواخر من رمضان، كما أن صلاة التراويح سنة وليست واجبة.

وأضاف مفتى الجمهورية، خلال برنامج "كتب عليكم الصيام": نحن لم نهمل الرسالات النبوية التي نزلت على الأنبياء لتبليغها قبل ذلك، موضحا أن مبدأ الرضا مبدأ مهمين على كل العقود، حيث لابد من الرضا في نقل الملك والتصرفات عموما المتعلقة بالمال.

وتابع الدكتور شوقى علام، أن ثقافة البناء والعمران مأخوذة بالأساس من تعاملنا مع النص الشريف، مستشهدا بالحديث النبوى الشريف حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إنْ قامَتِ السَّاعةُ وفي يدِ أحدِكُم فَسيلةً فإنِ استَطاعَ أن لا تَقومَ حتَّى يغرِسَها فلْيغرِسْها"، لافتا إلى أن الفسيلة هي النخلة الصغيرة تنبت بجوار النخلة الكبيرة.

وقال مفتى الجمهورية، إنه علينا البناء للمستقبل دون انتظار النتائج فنحن نبنى لأبنائنا، كما بنى لنا أجدادنا وأبائنا، موضحا أن الصوم إذا أثمر حقا في النفوس أعطى دافعا قويا نحو الانطلاق والبناء والتعمير.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق