نضال الشافعى لـ"من مصر": القيادة السياسية لديها وعى بدور القوى الناعمة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال الفنان نضال الشافعى، إنه لديه إحساسا بالفخر فى ذكرى ثورة 30 يونيو، والقائد ذو الفكر المستنير، الذى قاد مصر فى خضم كم هائل من الأمواج العنيفة، وعلق قائلا: "الآن يمكننا أن نجلس مع بعض ونمارس الفن ونتناقش أمور لها علاقة بالجمال والوطنية، الثورة عشناها منذ أن كنا فى الميدان وننظر قرار 3 يوليو، ومرور الـ 48 ساعة".

وأضاف خلال لقائه مع الإعلاميين عمرو خليل وريهام إبراهيم، ببرنامج "من مصر" المذاع على قناة "CBC": "خرج الرئيس عبد الفتاح السيسى فى 3 يوليو وهو روحه على كفه، واتخذ القرار بدعم من الشعب كله، أن مصر يجب أن تنجى من الفخ الذى نصب لها، وبالإيمان والقوة والقدرة تمكن الرئيس السيسى وخلفه الشعب بأكمله أن يتخذ القرار الحقيقى وينقذ مصر".

وقال: "الفكر الخاص بالمسلسلات والدراما المخابراتية أحبها منذ صغري، حتى فى القراءة وأنا فى المرحلة الإعدادية، وضابط المخابرات المصرى آدهم صبري، كنت أقرأ كثيرا فى تلك القصص، بالإضافة للثقافة العربية التى تمثلت فى المسلسلات العظيمة مثل رأفت الهجان وجمعة الشوان، كنت سعيد بفكرة المشاركة فى مسلسل مخابراتى لأنه عمل وطنى ويجب أن يكون فيه قدر كبير من المصداقية، وفى الوقت نفسه هناك أساتذة كبيرة جسدت دور ضابط المخابرات، وهو فخر أن يتم وضعى فى نفس البوتقة التى تم وضعهم بها، مثل الأستاذ يوسف شعبان والأستاذ عزت العلايلى وغيرهما".

وتابع: "مصر دولة كبيرة وعظيمة ودائما الكبير تحاك ضده المؤامرات، ولو كانت مصر دولة صغير لن ينظر لها أحد، لدينا ثروات وشعب قوى ومن الطبيعى أن يكون هناك مؤامرات، وفكرة مسلسل هجمة مرتدة يعنى أن هناك الكثير من الهجمات على مصر ولكن بفضل الله ثم القيادة المصرية والشعب المصرى تمكنت مصر من رد الهجمة بهجمة أخرى مرتدة وجابت جول".

وقال: "الإنسان المصرى من زمان وطنه وعرضه جزء لا يتجزأ منه، وفكرة أنه تم عمل مسلسل هجمة مرتدة أو الاختيار كان الهدف التعبير عما بداخلنا، وهو جزء من عمل الفنان، زرع الانتماء فى نفوس الشباب ونقل الصورة لما كان يحدث، وكنت أتفرج أنا وشباب العائلة وكنا نشاهد هجمة مرتدة والاختيار، والكل يقوم يقف ويحذر الشهيد محمد مبروك، قبل استشهاده، وبعد ما خلصت الحلقة قالوا أنا عاوز أبقى ضابط".

وتابع: "أشهد أن هذه الأعمال لم تكن تظهر للنور لولا أن القيادة السياسية لديها من الوعى الكبير والكافى أن القوى الناعمة لديها هى قوة تأثيرية على المجتمع، لأنه من خلال مسلسل وطنى أزرع الانتماء والوطنية وأفتح الدفاتر القديمة أمام الشباب الصغير، وبذلك أساعد على التنمية والفهم، ولن أنسى أن الرئيس السيسى عندما شاهد فيلم الممر، قال أنا عاوز كل 6 شهور عمل من النوعية دي".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق